السياحة و الكشتات في ديسة تبوك

تتمتع مدينة تبوك ببيئة طبيعية جميلة جدًا وتعتبر أيضًا من أفضل الوجهات السياحية في العالم وإحدى مناطق الجذب السياحي في المملكة العربية السعودية. يوجد بها ماء ولذلك فهي من أفضل الوجهات السياحية في العالم. قشتات هي أفضل وجهة سياحية داخلية لقضاء وقت ممتع مع العائلة والأصدقاء والاستمتاع بالطبيعة الخلابة.

وادي الديسة

قرية الديسة مضيق جبلي يقع في الجنوب الغربي من مدينة تبوك ، وخاصة بين جبال قراقر ، وله نقطة انطلاق ضيقة جدًا ويزداد عرضها تدريجيًا مع تقدمنا ​​غربًا ، والمعروف بوادي داما أو وادي قراقر.

طقس الديسة

تتمتع الديسة بمناخ فريد وموقع جغرافي فريد على بعد 200 كيلومتر من مدينة تبوك و 400 متر من مستوى سطح البحر ، بمناخ معتدل دافئ شتاءاً وبارد صيفاً مما يفسر شهرتها في الزراعة وخاصة في الفاكهة.

لماذا سمي وادي الديسة بهذا الاسم؟

كلمة الديسة تعني وادي مليء بأشجار النخيل ، وجاء اسم وادي داما ديسا لأن الوادي مشهور بأشجار النخيل فيه.

المناظر الطبيعية التي تمتاز بها الديسة

يتميز وادي الديسة بموقعه المتميز ، حيث تحيط به الجبال والحواف الصخرية على جوانبه ، ويتميز بتنوع أشكاله ، حيث نحتت صخوره الرملية بالماء والهواء ، مكونة أعمدة حجرية شاهقة بأشكال مختلفة.

ميزة أخرى للوادي هي أنه يحتوي على ينابيع تتدفق من الصخور حول الوادي. تتدفق المياه العذبة في عدة مجاري في قاع الوادي ، تغذي أشجار النخيل والأعشاب البرية المعروفة بثراء قرية عار. – الديسة ولعل أبرزها الريحان البري والنعناع.

كما ذكرنا فإن أشهر الأشجار في الوادي هي أشجار الدوم والتي تشتهر بشكلها الفريد ، وتحتوي الديسة على تلال حمراء مستديرة تضيف إلى جمال القرية وطابعها المميز.

اثار الديسة

بالإضافة إلى جمالها الطبيعي الخلاب ، تضم الديسة أيضًا مواقع أثرية تجعلها وجهة سياحية جذابة ، حيث تحتوي على واجهات مقابر نبطية منحوتة في الصخر ، بالإضافة إلى جدران المباني السكنية التي تحيط بها الآثار السياحية. وتشتهر السلطة وجدرانها بالخطوط النبطية والعربية المكتوبة بالكورية الفرنسية ، بالإضافة إلى المستوطنات مثل المواقع الأثرية في المشرف والسخنة والمسكونة.

الكشتة إلى الديسة

  • الطريق للقرية

يوجد في القرية طريقان ، أحدهما يمر عبر ضبا تبوك ، ويبعد التقاطع 100 كيلومتر عن تبوك ، ثم انعطف يسارًا إلى مفرق قرية شواك ، وامشي حوالي 42 كيلومترًا من المفرق إلى قرية البديع. في الطريق إلى قرية الديسة ، ستستمتع بالمناظر الخلابة على طول الطريق ، حيث ستصادف أشجار الحمضيات والعذاب والقصب.

عند التوجه نحو الوادي شرق القرية ، ستصادف طريقًا صحراويًا ، فاحذر عند القيادة وخاصة السيارة الصغيرة ، حيث أن هذا الطريق غير مناسب لسيارة بهذا الحجم.

أما الطريق الثاني فهو طريق جديد من جنوب تبوك عبر حارة الراحة. بسبب جمالها الطبيعي ، يسميها سكان المدينة طريقًا سياحيًا. حوالي 90 كيلومترا من تبوك. الطريق ستجد تقاطع طرق يوصلك إلى الديسة من اليمين.

في الديسة تجد العديد من الخدمات البترولية اضافة الى المازوت الذي تجده في قرية البديع.

  • عند وصولك للقرية

بمجرد دخولك القرية ، ستجد أن السياح من جميع أنحاء البلاد يعيشون هنا ، ويتمتعون بجمالها وسحر الطبيعة ، مما يضفي جوًا ممتعًا على المكان. تباع القرية الشهيرة المانجو والحمضيات والريحان والنعناع.

كما ستشاهد جبلًا أحمر مرتفعًا جدًا ، جميل جدًا ، محاط بالحجر الرملي والأشجار الكبيرة ، عند سفح الجبل ستجد الوادي لتجد العين الزرقاء كما يقول أهله ، لاحتوائه على مياه متدفقة ومساحات خضراء. ستجد هنا الكثير من السائحين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى