كتاب امون رع , معلومات عن آمون اله الشمس عند القدماء المصريين

كتاب امون رع ، إن الاله امون رع يعتبر من أشهر الاله في مصر القديمة، حيث أنهم كانوا يعتبرونه أنه إله الخصوبة، وإاله الريح، إضافة إلى أنه كان واحدًا من الثالوث المقدس، وعندما رغب الكهنة الربط ما بين عبادة امون والشمس أطلقوا عليه اسم امون رع بعد أن كان اسمه امون، ومنذ بداية الأسرة الـ12 ولقد أعتبر هو الاله الرسمي في البلاد لعدة عصور، وسوف نحدثكم فيما يلي عن امون رع.

كتاب امون رع:

لقد ذكر التاريخ ان اسم امون رع يعني الخفي، لقد كانت بداية عبادة بالتحديد وجعله الاله الرسمي للبلاد منذ عهد الملك تحتمس الرابع، ولقد كان ذلك في الاسرة الـ12.

وعندما جاء أمنحوتب الرابع أو الذي يدعى إخناتون، فإنه حاول بجميع الوسائل أن يلغي عبادة الاله امون وأن يجعل عبادة أتون الذي أعتقد أنه هو الاله الشمس وهو الاله الواحد والذي يجب عبادة وترك عبادة الاله الأخرى، وكانت تشاركه في هذه الدعوة زوجته نفرتيتي وكانت تحضر معه جميع الاحتفالات الدينية المختلفة.

ولكن عندما جاء بعده أبنه الملك توت عنخ امون وحدثت في عهده ثورة فكانت نتيجتها أن عبادة الاله آمون قد عادت من جديد؛ لعل هذا يكون إرضاء إلى كهنة امون الذي أغضبهم إخناتون كثيرًا بما قام به.

ومع انتهاء الاسرة العشرون وجاءت الأسرة الـ21 والأسرة الـ22 فإن هذا الأمر جعل كهنة يكون لهم دور بالغ حتى لا يجعلوا عبادة الاله امون تختفي، على الرغم من أنه مع بداية الأسرة الـ21 تم نقل العاصمة إلى الشمال إلا أن هذا لم يؤثر على عبادة الاله امون والفضل في ذلك يعود إلى الكهنة.

لقد وضحت العديد من الدراسات أن الاله امون هو إله منطقة طيبة واستمر على ذلك العديد من السنوات حتى في الفترات التي كانت تضعف بها هذه المنطقة، كما أنه كان يتخذ الاله الرسمي في العديد من المناطق المختلفة في مناطق مختلفة في الدلتا كل هذه الأمور تدل على أنه يعتبر واحد من أهم الاله، إضافة إلى أن الملوك في كثير من الاحيان كانوا يقوموا بعمل العديد من المعابد المختلفة تقربًا إلى الاله آمون وأهم ما في ذلك هو معبد الاقصر الذي بني ليقدم إلى ثلاثي طيبة المقدس وهما امون وزوجته موت وأبنهما خنسو.

كان يوجد عرافة لدى الاغريق كانت لها مكانة كبيرة وتعرف باسم عرافة امون، وأكبر دليل على مكانتها الكبيرة هو أن الاسكندر الأكبر بعد أن خاض معركة إسوس فلقد ذهب إليها حتى يكون ابن للاله امون، وحتى يتم تتويجه على مصر.

لا يقتصر الأمر على الاسكندر الاكبر الذي كان يرغب في أن يجعل نسبة إلى الاله امون، بل أن ملوك الاسرة الثامنة عشر هما أكثر الملوك الذين كانوا ينسبوا نسبهم إلى الاله امون، حيث أنه لا يمكن أن يتوج إلى عرش مصر إلى الذي يكون من أصل ملكي أو يكون متزوج من ملكة، غير ذلك فإنه يقوم ببناء معبد كنوع من الإرضاء لكهنة امون ويقوم بكتابة النقوش المختلفة التي تدل على أنه من نسب الاله امون.

لقد ذكرت بعض المصادر أن الاله امون في العصور المتأخر كان يطلق عليه البعض اسم كماتف، ولقد أستمرت عبادته على أنه الاله الأول للبلاد للعديد من العصور المختلفة.

بهذا نكون تحدثنا على عبادة الاله امون رع، ويجب أن نذكر أنه يوجد العديد من الكتب والنقوش التي تتحدث على الاله امون رع الذي يعتبر من أشهر الاله في مصر القديمة.

شاهد أيضاً

السياحة في تايلاند

السياحة في تايلاند , أشهر المعالم السياحية في تايلاند بالصور

تعد تايلاند واجهة سياحية رائعة وذلك لأنها تحتوي على العديد من المظاهر الطبيعية الخلابة حيث …