شخصيات تاريخية

اقوال عمرو بن بحر الجاحظ

الاسم بالكامل له هو الجاحظ الكناني وهو أبو عثمان عمرو بن بحر بن محبوب بن فزارة الليثي الكناني البصري، والجاحظ هو أديب عربي ويعتبر من أكبر الأدباء فهو من أئمة الأدب في العصر العباسي، وقد ولد الجاحظ في مدينة البصرة وقيل أنه قد توفي فيها أيضاً، ونجد أن الكثير من العلماء قد اختلفوا حول أصله فمنهم من قال أنه يعود للزنج وأنه عربي من قبيلة كنانة، والبعض الأخر قد قال أنه زنجي بسبب بشرته السمراء الغمقاء، ولكن عثر على رسالبة منه تقول أنا رجل من بني كنانة، وللخلافة قرابة، ولي فيها شمعة، وهم بعد جنس وعصبة، وكان هناك نتوء واضح في حدقتيه فلقب بالحدقي ولكن اللقب الذي التصق به هو الجاحظ نحو تسعين عاماً وقد ترك الجاحظ وراء الكثير من الكتب وكتاب البخلاء هو من أشهر هذه الكتب وكتب أيضاً في علم الكلام والأدب والسياسة والأخلاق والنبات والحيوان، وقد قال عنه ابن خلدون «وسمعنا من شيوخنا في مجالس التعليم أن أصول هذا الفن وأركانه أربعة كتب هي: أدب الكاتب لابن قتيبة، كتاب الكامل للمبرد، كتاب البيان والتبيين للجاحظ، وكتاب الأمالي لأبي علي القالي، وما سوى هذه الأربعة فتبع لها وفروع منها.»،  وقد تعلم الجاحظ اللغة العربية وآدابها من أبي عبيدة.

 

لا تبقى في المكان الذي لا تعرف فيه قيمتك.

— الجاحظ

لا تجالس الحمقى فإنه يعلق بك من مجالستهم يوماً من الفساد ما يعلق بك من مجالسة العقلاء دهراً من الصلاح , فإن الفساد أشد التحاماً بالطبائع.

— الجاحظ

لا أعرف رفيقاً أطوع , ولا معلم أخضع ولا صاحباً أظهر كفاية ولا أقل جناية ولا أقل تصلفاً وتكلفاً من كتاب.

— الجاحظ

من أرادَ معنى كريما فليلتمس له لفظا كريما، فإن حقَّ المعنى الشريف اللفظُ الشريف.

— الجاحظ

أوفى صديق إن خلوت كتابي .. ألهو به إن خانني أصحابي , لا مفشيا سرا إذا أودعته .. وأفوز منه بحكمة صواب.

— الجاحظ

أوَّلُ العيبِ أَن تعيبَ ما ليس بعَيبٍ.

— الجاحظ

إن أمر الحُسن أدقُّ وأرقُّ من أن يُدركه كلُّ مَن أبصرَه.

— الجاحظ

الفلك وجميع ما تحويه أقطار الأرض ، وكل ما تقله أكنافها للإنسان خول ومتاع إلى حين . إلا أن أقرب ما سخر له من روحه وألطفه عند نفسه الأنثى ، فإنها خلقت له ليسكن إليها ، وجعلت بينه وبينها مودة ورحمة

— الجاحظ

ما رأيت أحداً يعيب الناس إلا لفضل ما به من العيوب.

— الجاحظ

تعرف حماقة الرجل في ثلاث: في كلامه في ما لا يعنيه، وجوابه عما لا يسال عنه، وتهوره في الأمور.

— الجاحظ

إني لا أعلم شجرة أطول عمراً ولا أطيب ثمراً ولا أقرب مجتنى من كتاب.

— الجاحظ

الحسد أول خطيئة ظهرت في السموات، وأول معصية حدثت في الأرض

— الجاحظ

الفرزدق زير نساء، ومع ذلك لا نجد له فيهم بيتَ شعر، بينما كان جرير عفيفا لم يعشق إمرأةً قط فمات وهو أغزلَ الناس شعرا ، الأمر هو مجرد لون أدبي يروق لهم، ويجدون أنفسهم به.

— الجاحظ

الحاكم العادل من لم يعجل بفصل القضاء دون استقصاء حجج الخصماء

— الجاحظ

الكتاب هو الجليس الذي لا يطريك، والصديق الذي لا يغريك، والرفيق الذي لا يملّك، والصاحب الذي لا يريد استخراج ما عندك بالملق ولا يعاملك بالمكر ولا يخدعك بالنفاق ولا يحتال لك بكذب.

— الجاحظ

الحسد أول خطيئة ظهرت في السموات، وأول معصية حدثت في الأرض.

— الجاحظ

إني لا أعلم شجرة أطول عمرا و لا أطيب ثمرا و لا أقرب مجتنى من كتاب

— الجاحظ

«ولابد للترجمان من أن يكون بيانه في نفس الترجمة، في وزن علمه في نفس المعرفة، وينبغي أن يكون اعلم الناس باللغة المنقولة والمنقول إليها، حتى يكون فيهما سواء وغاية ومتى وجدناه أيضا قد تكلم بلسانين، علمنا أنه قد أدخل الضيم بلسانين، علمنا انه قد ادخل الضيم عليهما، لأن كل واحدة من اللغتين تجذب الأخرى وتأخذ منها، وتعترض عليها. وكيف يكون تمكن اللسان منهما مجتمعين فيه، كتمكنه إذا انفرد بالواحدة وإنما له قوة واحدة، فإن تكلم بلغة واحدة استفرغت تلك القوة عليهما، وكذلك إن تكلم بأكثر من لغتين على حساب ذلك تكون الترجمة لجميع اللغات».

— الجاحظ

ليس كل صامت عن حجته مبطلا في اعتقاده ، ولا كل ناطق بها لا برهان له محقا في انتحاله.

— الجاحظ

يذهب الحكيم وتبقى كتبه، ويذهب العقل ويبقى أثره.

— الجاحظ

لا تجالس الحمقى فإنه يعلق بك من مجالستهم يوماً من الفساد ما يعلق بك من مجالسة العقلاء دهراً من الصلاح , فإن الفساد أشد التحاماً بالطبائع.

— الجاحظ

  نبذة عن جوزية ساراماغو
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق