اقوال قيس بن ذريح

ولد قيس بن ذريح في سنة 688 ميلاديًا، وهو شاعر غزل عربي، وكان ينتمي لأهل الحجاز، وكان أخ للحسين بن علي رضي الله عنه في الرضاعة، عاصر قيس فترة خلافة أبي بكر الصديق وعمر بن الخطاب وعثمان بن العفان وعلي ابن أبي طالب.

 

ألا أيُّها القَلْبُ الذي قادَهُ الهَوَى . . أفِقْ لا أَقَرَّ اللهُ عينك مِنَ قَلْبِ

— قيس بن ذريح

يعرضن بالدل المليح وإن يرد جناهن مشغوف فهن موانع

— قيس بن ذريح

فأنت أمرؤ إما ائتمنك خائنا فخنت، وإما قلت قولا بلا علم فأنت من الأمر الذي كان بيننا بمنزلة بين الخيانة والإثم (يخاطب رجلا وشى به إلى زياد بن أبيه)

— قيس بن ذريح

قَدْ كُنْتُ أحْلِفُ جَهْداً لا أفَارِقُها . . أُفٍّ لِكَثْرَة ِ ذَاكَ القِيلِ والحَلِفِ

— قيس بن ذريح

تتوقُ إليكَ النفسُ ثم أردّها .. حياءً، ومثلي بالحياء حقيقُ , ولم أرَ أيّامًا كأيّامنا التي .. مررنَ علينا والزّمانُ أنيقُ.

— قيس بن ذريح

وإني لهوى النوم في غير حينه لعل لقاء في المنام يكون تحدثني الأحلام أني أراكم فيا ليت أحلام المنام يقين

— قيس بن ذريح

تمتع بليالي إنما أنت هامة***من الهام يدنو كل يوم حمامها

— قيس بن ذريح
  شرح معبد الكرنك , بحث عن معبد الكرنك