اتخاذ القرار , خطوات اتخاذ القرار الصحيح

يحدث أحياناً أن يوضع الشخص في وسط تساؤلات كثيرة وخيارات عدّة، يخرج منها في النهاية بقرار واحد صحيح، وهنا يقع الشخص في الحيرة والشكّ، أي القرارات هو الأنسب أو الأصح؟  لِمَ لَمْ أقم بذلك؟ أو أفعل ذاك هل ما سوف أفعله هو القرار السليم، هذه وغيرها من التساؤلات التي تجول في خواطرنا وخواطر من حولنا لنتوصل إلى القرار المناسب في موقعنا الحاليّ من المسؤوليّة.

 

قاعدة اتخاذ القرار

طرق اتّخاذ القرار قاعدة (24×3): والتي تعني في حال لاتّخاذ قرار في وقت قصير أو حتى عند تعرضك لموقف جعلك تستشيط غيظاً، عليك أن تهدأ وتعطي لنفسك مجالاً للتفكير في حدود وقت قصير معين.

الهدف من اتخاذ القرار 

الأفعال البشريّة سواءً الفردية منها أو الجماعية ما هي إلا سلسلة من القرارات التي يتم اتخاذها في أوقات معينة لتحقيق الأهداف، وعلى الرغم من اختلاف نوعيات القرارات ودرجة أهميتها إلا أنّ اتخاذ القرار الخاطئ يؤثر سلباً على مجريات الحياة، ومع أنّ اكتساب المهارات عن طريق التعلم أمر مطلوب، فإنّ مهارة اتخاذ القرار تكون عن طريق الخبرة العملية والاعتماد على منهج واضح في اتخاذ القرار، خاصّةً في الأمور التي تتعلّق بالأعمال وحلّ المشكلات الطارئة.

تنظيم الوقت , نماذج تنظيم وقت الطالب للمذاكرة

تعريف اتخاذ القرار

تعريف اتخاذ القرار يُعرف اتخاذ القرار على أنه العملية التي يتم خلالها الاختيار بين عدة بدائل لحل المشكلات أو التمييز بين الصواب والخطأ، وذلك بعد دراسة كيفية تنفيذ كل بديل والنتائج المترتبة عليه، ويمكن القول إنّ القرار هو عملية إكراه على تنفيذ الإرادة العقلية؛ حيث يمكن أن يكون على غير هوى النفس ولكن من الضروري القيام به، كما ينبغي التفرقة بين القرار العملي والقرار الشخصي، فالأخير لا يفترض السلوك العاقل دائماً ويعتمد في الكثير من الأوقات على الحدس والميل الشخصي، بينما تنتفي تلك الصفات عن القرارات العملية.

 

خطوات اتخاذ القرار

خطوات اتخاذ القرار تبدأ عملية اتخاذ القرار عادةً بملاحظة المشكلة، وفي تلك المرحلة يجب التدقيق في أسباب المشكلة ومدى أهمية حلها؛ حيث إنّ فهم المشكلة بدقة وعمق يساعد على طرح الحلول المناسبة والقدرة على الاختيار بين بدائل عقلانية وواضحة، ويتطلب الأمر جمع كل البيانات المتعلقة بالمشكلة وجذورها، ومن خلال تلك البيانات إلى جانب الوعي بالإمكانات المتاحة يمكن وضع عدة حلول لاختيار الأنسب من بينها، وتبدأ المرحلة العملية من اعتماد واحدًا من تلك الحلول والبدء في تنفيذها، سواء شخصياً أو بتوكيلها إلى أحد من يملكون مهارة التصرف، وفي تلك الحالة يجب إعطاء الصلاحيات للتعامل بمرونة وترك مساحة للإبداع في إطار الحل المقترح.

كيف أذاكر بتركيز بدون نسيان ما حفظته؟

مرحلة متابعة اتخاذ القرارات الهامة

أخيرًا تأتي مرحلة المتابعة، وهي التي يُراقب فيها الم
سؤول عن حلّ المشكلة الخطوات التي تنفّذ عملياً ومدى فاعليتها، فمن خلالها يمكن تبيان صحة الاختيار من عدمه.

سلبيات اتخاذ القرار المجاملات من أكثر السلبيات التي تشوب عمليّة اتخاذ القرار في الدول العربية، يجب الحرص على منع مجاملة الأشخاص على حساب العمل أو الحياة الشخصية لأن عواقب تلك الأفعال تكون ضارة في كل الأحوال، كذلك تغليب العواطف رغم معرفة عدم صحة القرار يؤدّي إلى مسارات سيئة للغاية خاصّةً فيما يتعلّق بالقرارات الشخصية والأسرية، كما أنّ العديد من الأشخاص تُصيبهم حالة من التردّد عند البدء في تنفيذ القرار لاعتبارات عاطفيّة؛ وهو الأمر الذي يؤدّي إلى الفشل.
استشر من هم حولك من ذوي الخبرة والعلم للاطلاع على ما يخفى عليك من وجهات النظر وإيجاد الأجوبة على جميع تساؤلاتك. استعد لأيّ خطأ سيحدث، وتوقّع جميع الاحتمالات السيّئة الممكن حدوثها واتّخذ القرار المناسب الأقلّ خطورة.

 

شاهد أيضاً

سنة كبيسة

سنة كبيسة , الفرق بين السنة الكبيسة والسنة البسيطة

ونجد أن السنة الكبيسة هي سنة يبلغ عدد أيامها 366 يوم مع أن عدد أيام …