احكام التجويد ، أنواع احكام التجويد

الكثير منا يسمع عن التجويد وأحكامه، فالتجويد هو علم يتم دراسته لكي يتم قراءة القرآن الكريم بشكل صحيح، وفي هذا المقال سوف نتحدث عن ما هو التجويد وما هدفه، وبعض من أحكامه.

أحكام التجويد:

ما هو التجويد:

التجويد في اللغة العربية يأتي بمعنى الإتيان بالشيء الجيد، ولكن في المعنى الاصطلاحي قد عرفه العلماء على أنه العلم الذي يهدف على إخراج كل حرف من مخرجه ويكون متصفاً بصفاته، وقد وصل إلينا هذا العلم من أئمة ثقات فهم أول من وضعوا أصول علم التجويد وقاموا بوضع أحكام التجويد وذلك من خلال قراءة أقوال النبي محمد عليه أفضل الصلاة والسلام المأثورة وأقواله أصحابه والتابعين.

ما هو هدف علم التجويد:

الهدف الرئيسي من علم التجويد هو حفظ اللسان من الوقوع في اللحن عند قراءة ألفاظ قراءة القرآن الكريم، ولأن مراعاة قوانين قراءة القرآن الكريم فرض على كل شخص مسلم، ولكن لقراءة القرآن بعض من أحكام التجويد وهذا ما سنقوم بالتعرف عليه في السطور الآتية.

أحكام التجويد:

قام علماء التجويد بتقسيم هذا العلم إلى عدة أقسام، وهذا لكي يسهل على المسلم فهمه، وفي الآتي سنقدم لكم أهم الأقسام:

  • أحكام الاستعاذة والبسملة:

حكم الاستعاذة هي سنة محببة عند قراءة القرآن الكريم، وعلى الرغم من أنها ليست جزء من القرآن لكنها حكم واجب فعله خاصة عند البدء بالقراءة في سورة أو جزء من سورة، فقد قال الله تعالى في كتابه العزيز ((فإِذا قَرَأْتَ الْقُرْآنَ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ مِنَ الشَّيْطانِ الرَّجِيمِ)) صدق الله العظيم  سورة النحل، 98، وهناك حالتين لابد من المسلم بالاستعاذة فهي سنة:

  • يجب الاستعاذة عن قراءة المسلم في الأماكن العامة أو الاحتفالات والاجتماعات.
  • عند تعليم المسلم لشخص لقراءة القرآن لابد من الاستعاذة كي ينتبه الحاضرون.
  ادعية دينية مكتوبة , اجمل ادعية اسلامية مكتوبة

ويفضل أيضاً الاستعاذة في أربع حالات هما:

  • عندما يقوم المسلم بقراءة القرآن قراءة سرية.
  • عندما يهم المسلم لأداء الصلاة.
  • عندما يقوم المسلم بقراءة القرآن قراءة جهرية.

 

والبسملة هي كلمة منحوتة من قول بسم الله الرحمن الرحيم، وعندما تم البحث عنها تؤكد أنها واجبة في القراءة عند كل سورة إلا في بداية سورة براءة، والبسملة في أواسط السور يكون المسلم مخير فيها فهو لو أراد بسمل أو يكتفي بالاستعاذة، ويوجد أربع وجوه محتملة إن وقعت البسملة بين سورتين وهم:

  • قطع الكل ويعني قطع آخر سورة عن البسملة ويتم قطع البسملة عند بداية السورة التي تليها، وهذا الوجه جائز شرعاً.
  • وصل الكل ويعني وصل البسملة مع السورة التي قبلها ومع السورة التي بعدها وهذا الوجه جائز شرعاً.
  • وصل البسملة مع بداية السورة التالية وهذا الوجه جائزاً.
  • وصل آخر سورة بالبسملة وذلك عن طريق قطعها من أول السورة التالية وهذا الوجه ممتنع شرعاً.

 

  • أحكام النون الساكنة والتنوين

وتحت هذا القسم الكثير من الأحكام التي شرحها العلماء بشكل مفصل وفي الآتي سنذكر منها شكل واحد:

الإظهار الحلقي: ومعناه في اللغة البيان والوضوح أما اصطلاحياً هو إخراج كل حرف من مخرجه من غير غنى في الحرف، وحروف الإظهار هي حروف الحلق مثل الهاء والعين والهمزة والحاء والغين والخاء.

  • أحكام الميم والنون المشددتين

الغنة يجب حضورها في كلاً من الميم والنون المشددتين خاصة في حالة الوصل والوقف، سواء كانت هذه الحروف واقعة في وسط الكلمة أو أخرها، وسواء وردت في الاسم أو الحرف أو الفعل ومقدار الغنة في هذه الحروف حركتان مثل جهنم.