بحث وموضوع عن الإنضباط المدرسي كامل بالعناصر

الانضباط هو الوسيلة التي يتحقق بها تطور المجتمع وتقدمه، كما تستقيم حياة الدول والمجتمعات من خلال الالتزام به، كما يعمل الانضباط على تنظيم العلاقات بين الأفراد داخل المجتمع. ولما كانت أهمية الانضباط كبيرة، وجب على المجتمع أن ينشأ جيل قادر على تحقيق الانضباط في كل الأعمال، حتى تتحقق الاستفادة.

الانضباط والنظام من اساسيات بناء الامم فبها ترتقى وبها تتقدم خلق الله الإنسان وجعل حب العيش مع الآخرين والاجتماع بهم من أهم مقومات الحياة لديه, فهو مدني بطبعة وينشأ في الغالب في أسرة تحتويه وتلقنه مبادئها التي ترغب في نقلها لأبنائها, وهذه المبادئ منها مايعد آراء بشرية يعتريها الصواب والخطأ وقد يشوبها التقصير والهوى وفيها مخالفة للمنهج الرباني, ومنها ماهو من عند الله فهو أمر يلتزم به الجميع ويترتب عليه الثواب والعقاب بحسبه, وتعد المبادي والقيم من أهم ما ينشأ الفرد على احترامها والالتزام بها, والاجتماعات البشرية بشكل عام تضع القواعد التنظيمية وتفرضها على الجميع لكي يلتزمون بها وترتب بعض العقوبات في حالة عدم الالتزام بها, ومع وجود هذه النظم إلا أن الناس يختلفون في التقيد بها من حيث مصدر هذا التقيد فمنهم من يتقيد بهذه الأنظمة من دافع ذاتي يراقب نفسه بنفسه حتى مع اختفاء مصدر السلطة, ومنهم من لا ينضبط إلا بوجود مصدر السلطة وفي حالة غيابه يطلق لنفسه كامل الحرية في كسر القواعد وانتهاكها, وينسحب هذا الأمر حتى على الطلاب في المدارس, ومن خلال ما تقدم سوف نناقش مفهوم الانضباط, وأنواعه وسوف نركز على الانضباط الذاتي, ونخص بذلك الانضباط الذاتي للطلاب في المدارس.

الانضباط المدرسي
الانضباط المدرسي

موضوع عن الانضباط المدرسي كامل بالعناصر

هناك العديد من القيم والشروط التى يجب ان نعمل بها ونطبقها فى المدرسة مثل:

  1. الالتزام بالزى المدرسى.
  2. الحفاظ على نظافة المدرسة.
  3. التدريب على السلوك بموجب قواعد معينة.وغيرها الكثير….

ولكن ما الهدف من هذه القواعد التى تقيدنا ؟

ان الهدف الاسمى منها هى تنشئة اجيال تلتزم بمبادىء الحق والخير وتحافظ على مجتمعها ونظافته والتزامة بالعادات والتقاليد ولكنها للاسف لا تحقق الهدف المنشود منها بسبب استهزاء الطلاب بها لانها لاتطبق بالطريقة الصحيحة فيخطىء الطالب ولا يجد من يعاقبه فيعيدها مرة فأخرى وكما ان للتربية فى المنزل اثر كبير فى تحقيق قيم الانضباط المدرسى و يسهم الانضباط الذاتي في إقامة علاقات تعاونية بين المعلم والطلاب مبنية على الثقة والاحترام المتبادليوفر الانضباط الذاتي البيئة الصالحة للتعلم والمناخ النفسي والمادي الملائم للتواصل الفعال بين أطراف العملية التعليمية التعليمية. فيجب تشديد العقوبات على من يخطىء فيكافىء المجتهد ويعاقب المسىء وفى مقابل ذلك ايضا هناك طلاب مجدون يحافظون على مدرستهم ويلتزمون بالقواعد ولا يخالفونها فهؤلاء الطلاب يجب ان نقدرهم على ذلك فنكافئهم على ما فعلوا ولكن ما هى الاسباب التى تؤثر على سلوك الطلاب؟؟؟

  1. سببها الاول كما ذكرت من قبل الا وهو التربية فى المنزل
  2. بعض وسائل الاعلام ومعظم الافلام بزعم ان هذه حريتهم ولكنهم لا يفهمون المقولة التى تقول (انت حر ما لم تضر)

ولحل هذه المشكلة اقدم بعض الاقتراحات:

  1. عمل معسكرات نظافة بالمدارس وعمل الندوات.
  2. عمل ندوات لتعليم الطلاب مبدأ حرية التعبير عن الرأى والديمقراطية ولكن بدون خدش الحياء.
  3. الاستعانة بالمرشدين النفسيين لمحاولة علاج هذا الامر.

ختاماً

المدرسة هي التي تُربّي الأجيال، أكثر من الأُسرة، حيثُ يقضي فيها الطالب مُعظم وقته، وبالتالي أكثر من الوقت الي يقضيه مع والديه، لذا كان الاهتمام بكل ما يتعلق بالمدرسة والنظام المدرسي أمرًا جلل ولا بد منه، ونجد أنّ الدول العربية في الآونة الأخيرة قد سلطت الضوء على كل ما يتعلق بالانضباط، وكانت المملكة العربية السعودية واحدة من تلك الدول، حيثُ استطاعت بالفعل من ذلك، وأرست في عقول الطلاب أهمية الانضباط المدرسي.إن التربية الإسلامية التي تستقى منهجها من القرآن الكريم وسنة المصطفى صلى الله عليه وسلم, هي في الواقع أقوى مكون للإنضباط الذاتي, والملتزم بالدين الإسلامي خير التزام يجعل نظر الله سبحانه ملازم له في كل ظروفه وأحواله. هذا ما أحببت كتابته هنا, واتمنى ان أكون قد وفقت في طرحٍ مختصرٍ لهذا الموضوع هذا والله أعلى وأعلم.