انزيمات الكبد وانواعها , الأمراض الناتجة عن خلل إنزيمات الكبد

يعد الكبد من الأجهزة الهامة داخل جسم الإنسان فهو من الأجهزة الكبيرة والهامة التي تساعد الإنسان على العيش، كما أن الكبد يقع في الجزء الأيمن من البطن أسفل القفص الصدري للإنسان ويزن الكبد كيلو ونصف بمفرده في الجسم كما أن له العديد من الوظائف الهامة مثل التعاون مع البنكرياس والمرارة والأمعاء لتنظيم عمليات الهضم والحد من تجلط الدم وتنقيته من أي سموم.

إن الكبد يحتوى على مجموعة من الإنزيمات والتي تتمثل في شكل بروتينات وظيفتها تحفيز وتنشيط كافة التفاعلات الكيميائية التي تحدث داخل جسم الإنسان حيث أن هذه التفاعلات تساعد الجسم على أن يقوم بكافة الوظائف الحيوية بشكل سلسل وطبيعي.

انزيمات الكبد:

انزيمات الكبد وأنواعها:

إن الكبد يفرز العديد من الإنزيمات المختلفة التي يكون لكل إنزيم عمل خاص به، ومن هذه الأنواع ما يلي:

  • إنزيم ناقلة الببتيد غاما غلوتاميل: إن هذا الإنزيم يعتبر من الإنزيمات الهامة التي يفرزها الكبد وذلك لأنه يقوم باستقلاب السموم وكافة أنواع الأدوية لتي يتناولها الإنسان، وهذا الإنزيم بتم إفرازه أيضاً من خلال البنكرياس والمرارة والكليتين والطحال، وهذا الإنزيم وظيفته نقل بعض الجزيئات في جسم الإنسان، كما أن أهميته أنه يساعد الإنسان في التعرف من خلاله إذا كان هناك مشكلات في الكبد أم لا والإسراع في حلها، والنسب الطبيعية لإنزيم ناقلة الببتيد غاما غلوتاميل تتراوح من 9 إلى 48 وحدة لكل لتر.
  • إنزيم الفوسفاتاز القلوي: يعتبر هذا الإنزيم من الإنزيمات التي تفرز من عدة أعضاء في جسم الإنسان مثل الكليتين والأمعاء والبنكرياس والعظام وهذا يعني أن حدوث أي خلل في هذا الإنزيم يعني حدوث خلل في أي عضو من هذه الأعضاء، بالإضافة إلى أن هذا الإنزيم يفرز بشكل أكبر من المشيمة عندما تكون المرأة حامل ويفرز أيضاً عند الأطفال الصغار والبالغين أكثر من الأشخاص الآخرين وهذا طبيعي، بينما يكون الخطر في ارتفاعه أو انخفاضه إذا كان الشخص لا يمر بهذه الأعمار والحالات السابقة، فانخفاضه يعني وجود خلل في التغذية أو إصابة الشخص بمرض ويلسون أو انخفاض نسبة الزنك، وارتفاعه يعني وجود أمراض في العظام أو الكبد أو انسداد القنوات الصفراوية في جسم الإنسان، والنسب الطبيعية لهذا الإنزيم تتراوح من 45 إلى 115 وحدة لكل لتر.
  • إنزيم ناقلة أمين الالانين: والذي يعد كذلك من الإنزيمات الضرورية فمن خلاله يعرف الأطباء إذا كان هناك مشاكل بالكبد أم لا وذلك من خلال التعرف على النسب الطبيعية له التي تتراوح من 7 إلى 55 وحدة لكل لتر، كما أن هذا الإنزيم من الإنزيمات التي يجب أن تتوفر في الدم بكمية قليلة إلى جانب الكميات الأخرى من الإنزيمات الأخرى.
  • إنزيم ناقلة الأسبارتات: إن هذا الإنزيم من الإنزيمات التي تفرزها الدماغ والكليتين وعضلات والقلب بالإضافة إلى الكبد وهذا يعني إن حدوث أي خلل في هذا الإنزيم أو ارتفاعه يعني وجود مشكلة في أي عضو من الأعضاء السابقة، ولكن ما يبين أن الكبد به مشكلات حدوث خلل في باقي الإنزيمات المتعلقة بالكبد، لذا يجب عمل فحص شامل لكافة إنزيمات الكبد، كما أن هذا الإنزيم من الإنزيمات القليلة في الدم والتي تتراوح نسبته من 8 إلى 48 وحدة لكل لتر.
  أسباب ألم الظهر

الأمراض الناتجة عن خلل إنزيمات الكبد:

عندما يقوم المريض بعمل فحوصات لإنزيمات الكبد ويلاحظ وجود خلل في هذه الإنزيمات فإن الأمراض التي قد يصاب بها تتمثل فيما يلي:

  • التهاب الكبد الفيروسي.
  • تشمع الكبد.
  • تليف الكبد.
  • اضطراب وظائف الكبد.