حكم جميلة عن البلاء , امثال واقوال عن البلاء

البلاء في المعجم بمعنى المحن والصعوبات، ويصاب الانسان بالبلاء طوال حياته لحكمة من المولى عز وجل فمن صبر شكر ومن اعترض كفر، ويفرق العلماء بين البلاء والابتلاء بأن الابتلاء هو ما يقع من الله على القوم الكافرين عقابا لهم، وقد  يكون اختبارا من الله عز وجل للقوم المؤمنين وليس عقابا لهم، في حين ان البلاء للأمم المسلمة بهدف ردها إلى المولى عز وجل واحياء روح التوبة والاستغفار لله ويأتي البلاء في صورة نعمة أو نقمة ليختبرها أما تشكر أو تكون من الكافرين و يبلو الله كل من المؤمن والكافر فليس البلاء اقتصارا على المؤمنين وحدهم، ويتفق كل منهما بأن مصدرهما الله عز وجل

وبأمره ويصيب بهما للمسلم والكافر على حد سواء، والمسلم ينبغي أن يتحلى بالصبر على قضاء الله وقدره ويجعل البلاء سببا للعودة لله واستشعار قوته وحكمته والصبر هو عكس الجزع، وأحيانا البلاء كفارة ذنوب وطهور للمؤمنين أو رفع درجاتهم وقد ابتلي انبياء الله تعالى جميعهم ويضرب المثل بنبي الله أيوب في الصبر وهو النبي المؤمن الذي ابتلي في ماله وأهله وولده وصحته وكان يستحي ان يطلب من الله ان يرفع عنه البلاء بعد ان اكرمه في حياته طويلا استحى الا يتحمل البلاء مثلما تحمل النعم حتى اشتد البلاء  فدعا ربه واستجاب له يقول تعالى ” وَأَيُّوبَ إِذْ نادى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ 83 فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَكَشَفْنَا مَا بِهِ مِن ضُرٍّ ۖ وَآتَيْنَاهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُم مَّعَهُمْ رَحْمَةً مِّنْ عِندِنَا وذكرى لِلْعَابِدِينَ 84 “.

حكم عن الألم , امثال واقوال عن الالم والتعب

فاطمة عبدالله
الله ينزل بنا البلاء و الإبتلاء و معه يعطينا الرفق و اللطف الحمد لله كلماتى فاطمة عبد الله

و معرفتك بالبلاء بلاءو انكارك للبلاء بلاء
محمد بن عبد الجبار النفري

و إن أعظم البلاء : وفرة الفراغ مع حضور الكسلرواه كسلان
محمود أبوزيد

مصطفى السباعي
قد تكون شدة الاحساس بلاء اكبر من شدة الغفلة

مصطفى محمود
اذا رأيت البلاء يطهرك فهو نعمة … واذا رأيت النعمة تطغيك فهى غضب

مثل عربي
الناس بلاء للناس

علي بن أبي طالب
أَلا وإن من البلاء الفاقة، وأَشدّ من الفاقة مرض البدن، وأشدّ من مرض البدن مرض القلب. أَلا وإن من النعم سعة المال، وأفضل من سعة المال صحة البدن، وأفضل من صحة البدن تقوى القلب.

الإمام الشافعي
إذا خفت على عملك العجب فأذكر رضا من تطلب، وفي أي نعيم ترغب، وأي عقاب ترهب، وأي عافية تشكر، وأي بلاء تذكر، فإنك إذا فكرت في واحد من هذه الخصال صغر في عينيك عملك

لا تنتظر المواقف الاستثنائية لكي تبلي بلاء حسنا ، و لكن حاول الاستفادة من المواقف العادية

استوى الناس في العافية فاذا نزل البلاء تباينوا
الحسن البصري

أوس بن حجر
قال بعضهم لرجل شرب الخمر وأقيم عليه الحد: أخزاك الله. فقال الرسول صلى الله عليه وسلم: «لا تقولوا هذا، لا تعينوا عليه الشيطان».***قام النبي صلى الله عليه وسلم يصلي فقال: «أين مالك بن الدخشم؟»فقال رجل: ذلك منافق لا يحب الله ولا رسوله، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: «لا تقل ذلك ألا تراه قد قال لا إله إلا الله، يريد بذلك وجه الله؟».***لا تطهرن ذم امرئ قبل خبره*** وبعد بلاء المرء فاذمم أو احمد

قول عربي
أشد الناس بلاء وأكثرهم عناء من له لسان مطلق، وقلب مطبق، فهو لا يستطيع أن يسكت ولا يحسم أن يتكلم.

ادفع الهم والبلاء بالتضرع والدعاء
قول عربي

«استقبلوا البلاء بالدعاء»
محمد صلى الله عليه وسلم

محمد صلى الله عليه وسلم
«لا ينزل البلاء بالمؤمن والمؤمنة في نفسه وولده وماله، حتى يلقى الله تعالى وما عليه خطيئة»

قول مأثور
بعد البلاء يكون الثناء

البلاء للظالم أدب، وللمؤمن امتحان، وللأنبياء درجة.
موسى الكاظم

المهلب
إن البلاء ان يكون الرأي بمن يملكه دون من يبصره

شاعر
بليت وفقدان الحبيب بلية***وكم من كريم يبتلى ثم يصبر

عند تناهي الشدة تكون الفجرة، وعند تضايق البلاء يكون الرخاء
علي بن أبي طالب

محمد الباقر
لا تفرح بالرخاء، ولا تغتم بالفقر والبلاء، فالذهب يجرب بالنار، والمؤمن يجرب بالبلاء.

إبراهيم الكوني
.الصبر هو التعويذة الوحيدة ضد البلاء

((من البلاء أن يكون الرأي لمن يملكه لا لمن يبصره))
محمد الغزالي

الشنقيطي، محمد المختار ولد اباه
المقصود من البلاء الفرار من الله إلى الله

رفاعي سرور
ودائما مع شدة البلاء والأذى تظهر الآيات التي تعين على الصبر وتطمئن النفوس

عبد الرحمن الكواكبي
الإستبداد أعظم بلاء يتعجل الله به الإنتقام من عباده الخاملين ولايرفعه عنهم حتى يتوبوا توبة الأنفة

شاهد أيضاً

حكم واقوال عن اللسان

كما يقول المثل (لسانك حصانك إن صنته صانك وإن خنته خانك) هذا المثال من أكثر …