خاتمه عن بر الوالدين , 5 خاتمات مختلفة عن بر الوالدين

خاتمة عن بر الوالدين

بر الوالدين من الطرق التي تؤدي إلي دخول الجنة وقد وصنا الله سبحانه وتعالي والرسول صلي الله علية وسلم وقال ” الحنة تحت أقدام الأمهات” ويجب علينا ألا ننهرهم ونقول لهم قولا كريم، وندعو دائماً بحفظهم لنا ويطول في عمرهما بالصحة والعافية لأن يسعوا بكل جهد وتعب   وتحمل مصاعب ومشاكل الدنيا إلي راحتنا   لكي نعيش عيشة هنيئة دون مشاكل ولا حزن، والأم والأب أجمل أعطاها لنا والأم هي الدنيا وما فيها .

خاتمة عن بر الوالدين (2)

بر الوالدين حبهما هي طاعتهما ولا بد أن نعطيهم الاحترام والحب والحنان والإحسان لهما ونرحمهما عند الكبر وواجب علينا أن نبذل كل جهداً  من أجل أرضاهما من مال وصحة ودعاء، ويجب علينا أن نحترم رأيهم وأخذ النصائح منهما ولا نحسسهم بضيق أو قلق من ناحيتهما، فيجب علينا أن نعاملهم معاملة كلها لين وحسنة فلا نقل لهم اف، وندعو الله دائما أن يحفظ لنا هذه النعمة، ، ويجب علينا أن نقوم من الآن لكي نذهب إلى المرأة ونشاهد نفسنا وتسألها، هل قمنا اليوم أعطاء والديك حقوقهم علينا أو قمت بالرد سيء وغير مناسب عليهما؟  هل أسأت في احترمهم؟، هل بأنك تصرفت بعمل طائشة تسبب لهما بالألم  والحزن والمرض لهم؟ فإذا قمت بأي شيء من هذه الأفعال عليك الذهاب إليهم للاعتذار والتأسف ويجب عليك إلا تكرر هذه الأسلوب الغير محمود مرة أخري وواجب علينا أن نحمد الله  كثيراُ علي هذه النعمة التي أعطاها الله سبحانه وتعالي وإنهم موجودين في حياتنا، فهناك الكثير من الناس الآخرين كانت أمنيتهم الوحيدة وجود آباءهم علي قيد الحياة و يتمنون هذه اللحظة.

خاتمة عن بر الوالدين (3)

وفي الحديث عن الوالدين التي عظمهم الله لنا من أجلهم لأنهم هم الذين قاموا ببذل الجهد لكي يرون أبناءهم سعداء ويقوموا  دائماً بتربيتنا فواجب علينا الحث على الإحسان  والاحترام لهم، وإذا كان احد من الأبناء  يخطئ في حقوق والديهم فواجب عليه أن يتراجع ويشعر بالذنب، واللجوء إلي الاعتذار لهم عن الإساءة التي صدرت منه لأنه بشر وارد الخطأ ولكن عليه الاعتذار عن الخطأ، والأب والأم نعمة من عند الله وواجب علينا أن نشكر الله عليها دائما بسبب الجهد التي يبذلوه من أجلنا وان ندعم لهم بالصحة والعافية وطول العمر والشفاء من كل مرض لأنهم دائماً يقوموا بالدعاء لنا طوال الوقت.

خاتمة عن بر الوالدين (4)

الأب والأم لهم فضل كبير علينا ويعتبرون لنا كنز من كنوز الدنيا فننصح دائما ببرهم لأنهم عمود البيت والأمان وكل شيء جميل في حياتنا وهما الحنان والدفء الطيب مكانة الأم والأب تأتي بعد طاعة الله سبحانه وتعالي فيجب عليك عزيزي الأبناء تجاه والديكم برهما وعدم عقوقهم وغضبهم ويجب علي الأبناء نحوهم الاحترام وتوفير لهم رغباتهم خاصة أثناء الكبر لأنهم يحتاج رعاية خاصة .

خاتمة عن بر الوالدين (5)

الوالدين هما أهم شيء في الدنيا لأنهم من أكثر النعم التي إعطاءها الله لنا ونحمد الله كثيرا علي وجودهم في حياتنا ولا يوجد أي شيء تساوي الأب والأم كل شيء في حياتنا إذا كان غاضبون منك نجد دائما متاعب وصعوبات في هذه الدنيا ونجد جميع أبواب الخير والرزق مقفول ونجد كل الأمور معقدة وغير ميسرة، ودليل ذلك علي عقوق الوالدين وعدم إرضاءهم لأنهم هما سبيل السعادة والنجاح في حياتنا اليومية والراحة الدائمة، ويجب علينا أن نقترب منهم أثناء مرضهم وتعبهم وأن نقوم بتلبية لهم جميع طلباتهم،ومن واجبنا احترامهم عند الكبار وعدم عقوقهم ولا نقول لهما اف، ويجب أن نقول لهم قولا كريما وحسنة