علاج خشونة الرقبة , أسباب خشونة الرقبة

خشونة الرقبة مرض انتشر في الفترة الأخيرة بين الأشخاص من أعمار مختلفة وأكثرها من الشباب وهو عبارة عن تآكل في غضروف الرقبة وفقرات العنق مما يسبب صعوبة في تحريك الرقبة حيث يقوم بالضغط على النخاع الشوكي، وقد أثبتت الدراسات أن الرجال هم أكثر عرضة للإصابة بخشونة الرقبة عن السيدات كما أن للشباب نصيب كبير من الإصابة بخشونة الرقبة ولكن ما هي أسباب وعلاج خشونة الرقبة وكيف يمكن الوقاية منها.

علاج خشونة الرقبة:

أعراض الإصابة بخشونة الرقبة:

لكل مرض أعراض معينة تنذر بوجوده وخشونة الرقبة لها العديد من الأعراض التي يشعر بها الشخص ومن بينها:

  • عدم القدرة على تحريك الرقبة والشعور بالألم عند تحريكها أو الضغط عليها.
    صداع مستمر وآلام أسفل الرأس.
  • فقدان التوازن بسبب الصداع والاختلال.
  • في بعض الحالات يمتد الألم إلى الذراعين والكوع والكتف وقد يحدث تنميل في الأيدي.
  • ضعف عضلات الرقبة وتقلصها.
  • ألم متزايد عند النوم على مؤخرة الرأس.
  • تسبب خشونة الرقبة آلام في العمود الفقري والظهر ويكون هذا في الحالات المتقدمة.
  • وفي حالة ظهور أحد هذه الأعراض يجب على الفور الذهاب إلى الطبيب وعمل الأشعة للتأكد من الإصابة بخشونة الرقبة.

أسباب خشونة الرقبة:

هناك عدة أسباب تؤدي إلى الإصابة بخشونة الرقبة بعضها يمكن السيطرة عليه والآخر لا يمكن ومن بينها:
أولاً: تقدم العمر حيث تبدأ الغضاريف في فقدان الماء الموجود بداخلها والذي يسبب ليونتها مما يؤدي إلى تآكلها وتضخم الغضروف أو خروج جزء من الغضروف ويضغط على الأعصاب الطرفية مما يؤدي إلى الشعور بأعراض خشونة الرقبة.
ثانياً: بعض الإصابات التي قد تحدث للرقبة في الحوادث والتي تؤدي إلى تمزق العضلات المحاطة بالرقبة.
ثالثاً: الجلوس بوضع غير صحيح لفترات كبيرة مثل الجلوس على أجهزة الكمبيوتر أو الماكينات.
رابعاً: الضغط على الرقبة في الكثير من الوظائف مثل التدريس أو الهندسة.
خامساً: طريقة الحياة وما يقوم به كل فرد خلال يومه من أعمال.
أخيراً: نوع الجسم حيث أن هناك بعض أنواع من الأجسام تكون معرضة للإصابة بخشونة الرقبة ومنهم الأشخاص أصحاب الرقبة العريضة وأصحاب الظهر الطويل.

  علاج رائحة الفم الكريهة والتخلص منها الي الابد

علاج خشونة الرقبة:

تختلف طرق علاج خشونة الرقبة حسب درجة الألم ودرجة الإصابة ولكن في كل الأحوال يجب مراجعة الطبيب لتحديد نوع العلاج، ومن أهم طرق العلاج:

  • تناول الأدوية المسكنة التي يوصفها الطبيب والتي تعمل على بسط العضلات كما يمكن استخدام أدوية تحتوي على الكورتيزون في بعض الأحيان.
  • كمادات المياه الدافئة تكون حل مؤقت لتخفيف الألم قبل الذهاب إلى الطبيب.
  • عمل تمرينات لعضلات الرقبة مع استخدام كريمات طبية.
  • استخدام الرقبة الصناعية لفترة معينة حتى الانتهاء من العلاج وتماثل الشفاء.
  • تصحيح وضع النوم والجلوس وتقليل فترات الجلوس أمام الكمبيوتر.
  • في بعض الأحيان يحتاج المريض إلى تدخل جراحي وتركيب رقبة صناعية.
  • عمل تمرين شد الرقبة لتخفيف الضغط على الأعصاب.

الوقاية من خشونة الرقبة:

هناك عدة نصائح يمكن إتباعها للوقاية من خشونة الرقبة خاصةً للشباب ومن ضمنها:

  • النوم في وضعية مريحة وكذلك الجلوس مع تقليل عدد ساعات العمل الذي يلزم الجلوس لفترات طويلة.
  • تجنب النوم على البطن حيث أنه من أسباب الإصابة بخشونة الرقبة على المدى البعيد.
  • استخدام الرقبة الطبية أثناء العمل أو حمل أشياء ثقيلة.
  • الالتزام بممارسة الرياضة لتقليل الإصابة بأمراض العظام عامةً.
  • الذهاب إلى الطبيب فوراً في حالة الشعور بآلام الرقبة لتجنب تطور الأمر.
  • استخدام الكمدات الدافئة بشكل مستمر لتخفيف الألم.
  • يفضل استخدام الوسادات الطبية في حالة الإصابة بخشونة الرقبة.