قصة عن الصدق (الصدق يقال مهما كان الثمن)

قصة بعنوان

الصدق يقال مهما كان الثمن

أسامه معلم لمادة العلوم للصف الرابع الإبتدائي .
كان دائما ما يحب زرع الخير والأخلاق في نفوس طلابه وكان دائما ما يربط بين مادته العلوم وبين التأمل في خلق الله .. فمثلا درس اليوم عن الحواس الخمس .

يبدأ درسه بحمد الله وشكره على نعمة السمع والبصر واللمس والتذوق والشم .

فلولا نعمة السمع لمَا سمعنا جمال صوت العصفور أو عذب صوت الأذان أو روعة صوت أمي وأبي ..
ولولا نعمة البصر لمَا رأينا وأبصرنا جمال وروعة الزهور والأشجار والشمس والقمر والنجوم .. ولم نكن لنرىٰ جمال خلقة الله لنا عندما ننظر لأنفسنا في المرآة .
ولولا نعمة اللمس لم نكن لنشعر بلمسة الأم الجميلة عندما تضع عليّ غطائي وأنا نائم لكي أشعر بالدفء .. وبجمال لمسة يديها وهي تمررها على رأسي كل يوم وغيرها الكثير من النعم ..

قصة عن الصدق
قصة عن الصدق

ولولا نعمة التذوق لمَا استمتعنا بالطعم اللذيذ عند تذوق العصير والحلوىٰ وطعم طبخات أمي الرائعة .
ولولا نعمة الشم لحدثت كوارث في هذا العالم
فلو أن والدتك ذهبت للتسوق أو لزيارة الجيران

وأخيك الأصغر كان يعبث في الغاز . لولا نعمة الشم لحدثت كارثة عند إشعال النار بعد انتشار الغاز .

ولولا نعمة الشم لأكلنا أطعمة فاسدة ونحن لا ندري .

ولولا نعمة الشم لمَا استشقنا رائحة الزهور الزكية ولمَا استمتعنا بجميل رائحة المطر عند امتزاجه مع الطين .
فهل علمتم يا أبنائي الطلاب عظيم نعم الله علينا فلا بد أن نحب الله ونستجيب لأوامره ..
وفي يوم من الأيام دخل المعلم إلى طلابه و قال لهم من منكم لم يكتب واجبه ..
رفع كريم يده وقال أنا يا أستاذي كتبت واجبي ولكني نسيت دفتري في المنزل … ورفع مازن يده قائلا . وأنا أيضا يا أستاذي حللت واجبي ولكني نسيت دفتري في المنزل …

  قصة عن النظافة (النظافة من الإيمان)

سأل الأستاذ كريم .. هل أنت متأكد يا كريم بأنك حللت الواجب ردّ كريم . قائلا نعم يا أستاذ متأكد.

قال المعلم وأنت يا مازن رد مازن نعم يا أستاذ وأنا أيضاً متأكد .

خرج المعلم قليلاً وأجرىٰ اتصالا بوالد كريم وطلب منه الحضور إلى المدرسة وإحضار دفتر العلوم لابنه ..
وفعل مثل ذلك مع والد مازن ..

استجاب الأبوين لذلك .. وحضرت الدفاتر إلى المعلم .
فتح الأستاذ دفتر كريم فوجده صادقا في كتابته لواجبه .
وفتح دفتر مازن فلم يجد الواجب مكتوب .

علمَ الأستاذ صدق كريم وكذب مازن .
سلّم المعلم لكريم دفتره … فرح كريم لأنه أظهر صدقه للمعلم ..
واستدعى المعلم الطالب مازن إلى خارج الفصل .
وسلّم له دفتره وقال له أخرج لي الواجب يا مازن.

اضّطرب مازن واحمر وجهه وتلعثم في الكلام ثم قال نعم يا أستاذ تذكرت أنا كتبت الواجب في دفتر آخر سهوا مني ..
وضع المعلم يده علىٰ كتف مازن وقال له ..

°° اعلم يا بنيّ أن الكذبة الواحدة تتوالاها كذبات أخرىٰ .

واعلم يا بني أنّ الله يفضح الكاذب حتما عاجلاً كان أو آجلاً .
وأن الكذب لم يكن أبداً منجاة .. واعلم يا بنيّ أنّ الصدق فضيلة كبرىٰ وعمل سامي لايفعله إلا عزيزي النفوس .
وأنّ الكذب يبَغِّض فيك الآخرين .ويجعل الشك يرتابهم من حديثك حتى ولو كنت صادقاً لأنهم اعتادوا كذبَك .
واعلم يا بنيّ أنّ الله قال في كتابه

{{(قَالَ ٱللَّهُ هَـٰذَا یَوۡمُ یَنفَعُ ٱلصَّـٰدِقِینَ صِدۡقُهُمۡۚ لَهُمۡ جَنَّـٰتࣱ تَجۡرِی مِن تَحۡتِهَا ٱلۡأَنۡهَـٰرُ خَـٰلِدِینَ فِیهَاۤ أَبَدࣰاۖ رَّضِیَ ٱللَّهُ عَنۡهُمۡ وَرَضُوا۟ عَنۡهُۚ ذَ ٰ⁠لِكَ ٱلۡفَوۡزُ ٱلۡعَظِیمُ }}

[سورة المائدة 119]

وقال {{(یَـٰۤأَیُّهَا ٱلَّذِینَ ءَامَنُوا۟ ٱتَّقُوا۟ ٱللَّهَ وَكُونُوا۟ مَعَ ٱلصَّـٰدِقِینَ }}

[سورة التوبة 119]
  قصة عن الصوم للأطفال | حكاية آدم وأدهم مع الصوم

.. وقال صلى الله عليه وسلم ..

°° عليكم بالصدق فإن الصدق يهدي إلى البر وإن البر يهدي إلى الجنة وما يزال الرجل يصدق ويتحرىٰ الصدق حتى يكتب عند الله صديقا °°

بكىٰ مازن وندم علىٰ كذبته واعتذر لمعلمه . وأخبره أنه لن يكرر الكذب مرة أخرىٰ مهما كان الصدق من ثمن . وشكر معلمه أنه نصحه له منفردا به ولم يفصحه أمام أصدقائه .

 

القصة تأليف : أ: سمية سليمان