نبذة عن حياة نيكولو مكيافيلي

نيكولو دي برناردو دي مكيافيلي هذا المفكر والفليسوف السياسي المشهور في إيطاليا بعد عصر النهضة، والذي قد ولد ومات في فلورنسا، ولكن تمكن من أن يصبح هو الشخصية الأساسية التي تؤثر في الجانب السياسي، وقام بعمل كتاب الأمير بعد أن درس كثيرًا في علم السياسة ويعتبر هذا الكتاب من أشهر الكتب التي قدمها ولقد تم نشر هذا الكتاب بعد وفاته، ولقد أكد في هذا الكتاب على فكرة أن كل ما هو مفيد ضروري، ولقد تم فصل نظريات مكيافيلي خلال القرن العشرين.

ولد في فلورنسا وكان والده من النبلاء ولم يحصل على تعليم كثير ولكنه كان يتميز بكثرة الذكاء، وفي سنة 1494 م إلى سنة 1512 تمكن من الحصول على منسب إداري في الحكومة تمكن خلال هذه الفترة أن يقوم بزيارة البلاط الملكي الذي يوجد في فرنسا وفي ألمانيا أيضًا، وبعد حبس في فلورنسا وذلك في سنة 1512 وتوفي سنة 1527 وتم دفنه في سانتا كراوس.

ولقد تم تقسيم حياته إلى 3 أقسام كل فترة منهم ذات أهمية بالغة، ولقد قام خلال هذه الفترات بتطوير ازدهار فلورنسا كان ذلك في حكم لورينزو دي ميديشي، وبعدها سقطة عائلة ميديشي في سنة 1494، وبعدها دخل نيكولو إلى الخدمة العامة، مما جعل فلورنسا تبقى في حكم جمهوري إلى سنة 1512ميلاديًا وبعدها عاد الحكم إلى آل ميدشي، وتم سجن نيكولو وسرعان ما تم الإفراج عنه فقرر أن يذهب إلى الريف ليعيش في عزلة وقام خلال هذه الفترة بتأليف مجموعة كبيرة من الكتب ومن أشهر الكتب التي ألفها كتاب أمير، ويعتبر من أكثر الأشخاص الذين كان لهم تأثير بالغ في الجانب السياسي سواء في حياته أو حتى بعد مماته.

شاهد أيضاً

اقوال فرانسوا دي لاروشفوكو

اقوال فرانسوا دي لاروشفوكو

يطلق عليه فرانسوا دلا روشفوكو أو لاروشفوكو، ولد في الخامس  عشر من سبتمبر عام 1613م، …