شخصيات تاريخية

اقوال الأم تريزا

الأم تريزا هي شخصية  مشهورة جداً وهي من أصول ألبانية، وحصلت الأم تريزا على جائزة نوبل للسلام لعام 1979م، وولدت الأم تريزا في 26 أغسطس لعام 1910 وتوفت في 5 سبتمبر لعام 1997 بعد أن عانت من المرض لفترة طويلة من الوقت، والاسم الحقيقي للأم تريز هو آغنيس غونكزا بوجاكسيو، وولدت الأم تريزا في قرية سوكجية من عائلة متدينة للغاية مهاجرة إلى يوغسلافيا أصلها من ألبانيا وكانت عائلتها تعمل في الفلاحة، وفي بداية حياتها دخلت إلى المدرسة لليسوعيين في الرهبانية اليسوعية اليوغسلافية، وتوفي والد الأم تريزا وهي كانت في سن العاشرة  وهذا جعلها تزداد إيماناً وتعلقاً بالدين، وتم إرسالها إلى دبلن في أيرلندا للدراسة والتأهيل الديني وفي عام 1929 م وتم إرسالها للبنغال لتعمل في دير لوريتو، وفي عام 1931 م دخلت آغنيس في الرهبنة واتخذت اسم الأخت تريزا لها، وفي عام 1937 م نذرت نفسها للعبادة  وأصبحت الأم تريزا.

المحبة ثمرة تنضج في جميع الفصول وهي في متناول كل يد.

عندما نموت سيأتي وقت يحاسبنا الله وهو لن يسأل كم عدد الأشياء الجيدة التي عملناها في حياتنا بل سيسأل عن مقدار الحب الذي وضعناه في هذه الأعمال.

نحن أنفسنا نشعر بأن ما نفعلة هو قطرة في محيط، لكن المحيط سوف يكون أقل إذا لم نعمل.

الله لا يطلب منا أن ننجح، بل يطلب منا فقط أن نحاول.

لقد اكتشفت مفارقة عجيبة، وهي أنه إذا أحببنا حتى مرحلة التألم، لا يعد هناك ألم ، بل حب أكثر فقط.

أكبر مرض لهذا اليوم وهذا العصر هو أن الناس يشعرون بأنهم غير محبوبون.

لا تظن أن الحب لكي يكون حقيقيا ، يجب أن يكون استثنائيا , ما نحتاج إليه هو أن نحب بدون ملل.

إذا كنت تفكر جيدا في الآخرين ، فسوف تتكلم بشكل جيد أيضا عن الآخرين ، وإلى الآخرين .. من فضلة القلب يتكلم الفم ، إذا كان قلبك مليء بالحب ، فسوف تتحدث عن الحب.

دعنا نلتقي بابتسامة , فالابتسامة بداية كل حب.

إننا نشعر بان كل ما نقوم به من اعمال هو قطرة في محيط واسع , الا ان المحيط الواسع سينقص لو ضاعت منه تلك القطرة.

كثيراً ما نعتقد أنّ الفقر هو أن نجوع ونعرى ونتشرّد ولكن هناك أنواع من الفقر أشدُّ إيلاماً: شعورك بأنك غير مرغوب بك وغير محبوب .. وعدم وجود من يهتم لوجودك هو الفقر الأعظم .. يجب علينا أن نبدأ من بيوتنا لنعالج هذا النّوع من الفقر.

الوحدة أفظع فقر.