اقوال الطاهر وطار

الطاهر وطار كاتب جزائري الأصل، كان لديه العديد من الأعمال المختلفة في العديد من المجالات، كما انه كان يمتلك سيرة حسنة بين الكثير، وهو عمل من أجل حب المهنة والارتقاء بها.

 

إن البنادق تحدث في النفس العزّة ، والعزّة تتلف الحكمة ، وتخلف الحمق

— الطاهر وطار

الحضارة التي أتصورها ، يغيب فيها السيد ، بينما تبقي السيادة ويبقي المسود

— الطاهر وطار

الديمقراطية . لكن عندما ننتخب ، ترفض النتيجة التي ليست في صالحك !

— الطاهر وطار

“• يا إلهي ، لئن كنت لا أراك كما يراك العوام ، ولئن كنت أراك كما يراك ابن عربي، والسهرودي ،والخيّام والعدوية والحلاج ،نور السماوات والأرض مثل نوره كمشكاة . فإنني يا إلهي أعجز عن فهم بعض مشيئاتك فالهمني إلي فهم هذا الحصار الذي تضربه علي عينين سوداوين ، حتي صارتا النور الذي يعم كياني .”

— الطاهر وطار

“أن بعض الصداقات لابد لها من ثمن ، أقله الثقة”

— الطاهر وطار

“ الحب ليس أخضر ، ليس أحمر ، ليس أصفر . الحب حبي اللون ، كالماء الزلال ، المنحدر من أعالي الجبال . إذا ما تغير لونه أو طعمه لا يجوز للوضوء .”

— الطاهر وطار

أنا هذا المجرم الذي تتمثل جريمته في فهم الكون علي حقيقته

— الطاهر وطار

الشمعة صغيرة يا إلهي ، الدهاليز كبيرة يا إلهي ، لكن النور قوي

— الطاهر وطار

والذي علم الأسماء كلها ، لخص أعظم أسرار الكون ، في حاء وباء. أحبك. أحبك. يكفي أن العاشق هنا ، وأن المعشوق في الزمان والمكان ، وأن الرضا يرفرف على الروح.

— الطاهر وطار

عندما نموت ، لا يهم موتنا سوي الآخرين “. بعضهم يغسل ، بعضهم يصلي ، بعضهم يبكي ، بعضهم يواري ، بعضهم يتساءل عن التركة، بعضهم يرثي ، لكنهم كلهم يستعدون .. للنسيان

— الطاهر وطار

علم الحساب علم رفيع ، به تشتري وبه تبيع ، ما ضاع درهم قط بحساب ، وبلا حساب ألوف تضيع

— الطاهر وطار

ما يضير ، إذا كان قطع خطوة إلي الأمام مستحيل ، العودة إلي الوراء ومحاولة الذهاب إلي الأمام من جهة الخلف ، المهم هو عدم الاستسلام للشلل

— الطاهر وطار

في المتاهات ،يجد كل ضال شمعته

— الطاهر وطار

“• الرجل ذئب ، ذئب ابن ذئب ، والمرأة مرأة ، حَمَل ، لا مناص لها من أن تلتقي الذئب ، لكن من واجبها ألا تذهب هدراً”

— الطاهر وطار

“ الإنسان يستهويه سحر نفسه حتي بالكذب عليها”

— الطاهر وطار

“• قال تروتسكي ، لا يمكن فهم سر الكون إلا في وحدته ، ولا يمكن تغيير نواميسه إلا في وحدتها . جدلية التغيير الجزئي ، تخلق تفاعلات جزئية ، قد تغلب علي التفاعل الرئيسي ، يقول المثل الشعبي في بلادي ” قص الراس تنشف العروق ” .”

— الطاهر وطار

“• كل ما هنالك ، أنني قمت ببحث إجتماعي ميداني . واكتشفت أن المجانين يخافون الجنون أكثر من العقلاء . وأن الأحياء يخافون الموت أكثر من الأموات أنفسهم ، وأن المسلمين يخافون علي الله أكثر مما يخافون منه”

— الطاهر وطار

“• المرأة حدأة ، إلي أن تتزوج . صيدها رجل . صيد الصباح أجمل من صيد الظهيرة ، صيد الظهيرة أجمل من صيد المساء . تقول الحدأة ، في الصباح : خروف أو أرنب أو حتي حجلة ، وعندما يقترب المساء ويشرع اليأس في الدبيب إلي قلبها ويفتك بها الجوع تهتف : خنفسائ أو وقيدة !”

— الطاهر وطار

“أنفخ بصوت يصعق كل شيء ، يصعقني أيضا. صوت مخ يولد كل ليلة ، ويؤكل كل يوم.”

— الطاهر وطار

“• إن البنادق تحدث في النفس العزّة ، والعزّة تتلف الحكمة ، وتخلف الحمق”

— الطاهر وطار

“• من لا يثور فضوله لمعرفة ما سيطر علي عقول أجداده طوال خمسة عشر قرنا ، أبله”

— الطاهر وطار

“• أيمكن أن تدب الحياة في ضريح مثلي ؟”

— الطاهر وطار

“الحب لا وجود له ، والمرأة كالرصاصة ، تخرج من بطن أمها ، لكي تدخل إلي بيت عريسها . الرصاصة يا بنات مثل كلمة العيب . عندما تخرج لا تعود يا بنات . الآخرة بالأفعال والدنيا بالأقوال . الزواج آخرة ، والحب دنيا . الأولي حق ووعد والثانية لا وجود لها .”

— الطاهر وطار

“• الرجل دهليز .. والمرأة شمعة”

— الطاهر وطار

“• الحضارة التي أتصورها ، يغيب فيها السيد ، بينما تبقي السيادة ويبقي المسود”

— الطاهر وطار

“• خذ بنت العمومة ولو كانت بايرة ، وخذ الطريق المعلومة ولو كانت دايرة .. مثل جزائري”

— الطاهر وطار

“• لا يمكن للمنطق أن يسود كل شيء فالله لم يمنطق حاجته إلي العبادة ، حتي يخلق الجن والإنس ليعبدوه”

— الطاهر وطار

“• لو يركن الناس باستمرار إلي العقل ، يتوفقون عن صنع التاريخ”

— الطاهر وطار

“• الدوام يثقب الرخام”

— الطاهر وطار

“• هؤلاء المجاهدون ، دعا عليهم داع ألا يستريحوا إلا في القبر”

— الطاهر وطار

“• الفضاءات ملأي بعشاق يتعانقون ، ملأي بولدان يضحكون ، ملأي بعجائز مستريحات لا يشتكين داء المفاصل ، ملأي بزهور غير عطشى .”

— الطاهر وطار

“• المسألة ليست بهذا التبسيط والتسطيح . إن هناك نظاما آخر سقط وآخر يقوم ، وهذا لا يحدث بدون إجراءات معروفة ، هي إما العنف الدموي ، وإما التواطؤ المشبوه ، وإذا كان العنصر الأول مستبعدا كما رأينا وكما علمنا ، يبقي العنصر الثاني ، والسؤال هو من المتواطيء ، ولصالح من ؟”

— الطاهر وطار

“• الجميع واثق من أن كل ما حدث في هذا البلد ، عارض زائف ، وأن الطريق مع ذلك مسدود ، أمام تغير ناقع . لكن ، هناك ومضات ضوء خافت ، ترسله شمعة ما في منارة ما ، في دهليز ما ، تجاذب أناسا آخرين ، معظمهم من الشباب ، نحوها ، فتجعلهم أشبه ما يكونون بسمك السلمون ، لا يبالون في صعودهم نحو النبع ، بالموت الذي يرافقهم في كل قطرة ماء والذي ينتظرهم حال الإخصاب .”

— الطاهر وطار

“• أؤمن بوحدة الكون ، بأن الكل واحد ، وبأن الواحد كل”

— الطاهر وطار

“• الرجل كبش . نرعاه ، نعلفه ، نعشعشه ثم نفعل به ، ما فعل الله به ، وفديناه بذبح عظيم !”

— الطاهر وطار

“• الديمقراطية . لكن عندما ننتخب ، ترفض النتيجة التي ليست في صالحك !”

— الطاهر وطار

“• علينا جميعا أن نتواطأ ، فنغض الطرف عما نعرفه عن بعضنا في الماضي القريب والبعيد . ليكن هذا الجيل كله جيل التواطؤ ، جيلا يلاحقه الاحساس بالذنب والإثم حتي آخر حياته .”

— الطاهر وطار

“• البعض الذي رزق بهذة الصفة أو تلك ، وساطة ، رشوة ، جمال خارق ، بوظيفة أو بشغل ما ، لا يمكن إقناعه أبدا بأن المطلوب منه أن يبذل الجهد مقابل ما يحصل عليه .”

— الطاهر وطار

“• كُنّ لبناً يا بنات ، في بياضه ، في صفائه ، في بركته ونفعه ، وافعلن ما تشأن أعلم أنكن حينها لن تفعلن سوي ما يرضي الله .”

— الطاهر وطار

“• هناك تطلّع إلي التغيير ، وعلي العالم أن يتنبأ طبقا للمعطيات العامة باتجاه هذا التغيير ، وعلي المناضل أن يجعل نصب عينيه اكتشاف إمكانية جعل هذا التغيير ، لصالح طبقته .”

— الطاهر وطار

“• ذلك الشِعر المثير للغرائز ، فاكهة محرمة علي غير المعصومين من البشر .”

— الطاهر وطار

“كل شيء حقيقي و لامع و مؤثر يوجد في البعد، في البعد البعيد، هكذا كالحلم، كالنجوم، كالحب الحقيقي، اللامع و المؤثر لا تلمسه الأيادي القصيرة.”

— الطاهر وطار

“زمن صار فيه الهروب إلى الفيافي, و البدء من البداية واجبا.”

— الطاهر وطار

“• إنما إبليس رفض الإعتراف بالتعددية ، فتشبث بألا يسجد لغير الواحد . وبذلك أعطي للصفر قيمة تضاهي قيمة الواحد ، بل أكثر من ذلك ، جعل الواحد يفقد قيمته إذا إنعدم الصفر ، وتحول كل ما عدا الواحد إلي صفر ، وكل ما عدا الصفر إلي واحد .”

— الطاهر وطار

“• ومع الله الذي يحتل الساحات ، ماذا ستفقد ؟”

— الطاهر وطار

“• أفترض كل يوم أني غير موجود ، وأتأمل جثتي المحنطة ، وأنتظر زمن عودة الوعي .”

— الطاهر وطار

“الوطنية هي هذا الشعور الذي يدفع شعبا ما إلي الحياة داخل حدوده الترابية”

— الطاهر وطار

“هذه البلاد ليس فيها حق لكن سيأتي يوم .ولا يبقى إلا الصح إلا الحق.”

— الطاهر وطار

“سأقترح على الهيئات الطبية الخاصة ، وعلى المنظمات الدولية الصحية ، على مؤتمر السكان بصفة خاصة ، البحث عن كيفية نزع جينات الغريزة الجنسية لدى الإنسان ، هذه التي تلازمه ليل نهار ، فتجعله يعمر الكون بلا حساب ،وتعويضها بغريزة حيوان ثديي آخر متزن ، تلك التي تثور من سنة لأخرى ، أو حتى أكثر”

— الطاهر وطار

“الموت في الثورة حل صالح لجميع المشاكل، يموت الخائن، ويموت المسبل، يموت الأثنان موته واحدة … يموت الأول لتستريح منه الثورة … لكن الثاني لماذا يموت؟ ألتستريح منه الثورة أيضًا؟ يا للقسوة…”

— الطاهر وطار

“هذه القاهرة، أم الدنيا وجدتها، الني ما يزال اتجاه الحركة التي حدثت فيها غامضًا، هي التي سبقت الى حل الأحزاب، وأغلب الوطنيين الجزائريين شديدو الحساسية لما يجري هناك … وضع الشيوعيون في هذا الهيكل العظمي، المسمى بالعالم العربي أو الإسلامي، كان سيئًا، وها هي مصر تزيده تعفنًا … أم الدنيا، جدتها، تحاول، مرة أخرى أن تبعث موسى، ويوسف، وآريوس، وأفلوطين.”

— الطاهر وطار

“المنارة التي اتقدت في غار حراء, هي التي ينبغي أن لا نحيد عن التحديق فيها, و الالتفاف حولها, فهل تستطيع الفراشة, أن تتجاهل المصدر؟”

— الطاهر وطار

“مايبقى في الواد غير الحجارة”

— الطاهر وطار

“أطلب أن احاكم عضو في هذه الثورة. لم تقبل بعد عضوًا في هذه الثورة. الأمر يتوقف على ردك.”

— الطاهر وطار

“لأول مرة في التاريخ يطرح موضوع تكوين جبهة وطنية من افراد لا من أحزاب … هذا يعني تكوين حزب جديد.”

— الطاهر وطار

“ترى هل أعلنوا الكفاح المسلح من أجل تحرير الوطن ، أم من أجل تكوين حزب؟”

— الطاهر وطار
  اقوال إبراهيم أصلان