الاعمال الحرفية في المجتمع السعودي

الحرف اليدوية لها تاريخ طويل جدًا في المجتمع السعودي ، وتجسد مختلف مراحل المملكة العربية السعودية وتحكي لنا قصصًا عن شعب شبه الجزيرة العربية يقومون بالكثير من الأعمال.

الاعمال الحرفية في المجتمع السعودي

  • صناعة الحلي
  • صناعة الخزف
  • صناعة الليف
  • صناعة البشوت
  • صناعة الصفار
  • صناعة السبح
  • صناعة الخرازة
  • صناعة أدوات الصيد
  • صناعة القوارب

تأخذ بعض هذه القطع شكل الجمال والابتكار والإبداع ، وهي مصنوعة لتعكس تقاليد وعادات معينة في حقبة ما. العمل عليهم للاستفادة بشكل مباشر وتعزيز حياتهم. توفير مصدر للمال والمعيشة.

يشتهر المجتمع السعودي بالعديد من الحرف اليدوية المرتبطة بالتراث والتي تجسد العادات والتقاليد الاجتماعية التي شكلت الحضارة السعودية.

الحرف اليدوية هي واحدة من أشهر القطع التراثية التي عمل عليها العديد من المتخصصين في التراث في المملكة العربية السعودية ، فهي ليست فقط للمملكة العربية السعودية ولكن في جميع الدول الإسلامية الذين يستمتعون بهذه الأعمال الرائعة.

أهم الحرف اليدوية في المجتمع السعودي

بعد بحث مستفيض في أشهر وأهم القطع الأثرية في المجتمع السعودي ، سنجد عددًا كبيرًا من القطع الأثرية لا تزال قيد الاستخدام حتى اليوم ، ومنها:

صناعة القوارب والشبك

حيث تعتبر القوارب الخشبية من أهم المهن التي يقوم بها سكان المناطق الساحلية للمملكة العربية السعودية.

حرفة النجارة

تُعرف أيضًا بصناعة النجارة ، وتتنوع بين قوارب الصيد والصناعات الكبيرة مثل المنتجات الزراعية وأدوات المطبخ ، وهي حرفة معروفة ومطلوبة في المملكة العربية السعودية حتى يومنا هذا.

صناعة الأقفاص

في هذه الصناعة ، يتم استخدام كميات كبيرة من سعف النخيل ، وتستخدم المادة الخام الموجودة في صحاري المملكة العربية السعودية لصنع ما يشبه المستودع الصغير الذي يضم المنتجات الزراعية ، وخاصة التمور والتين ، وكذلك تستخدم كمكان لنوم الأطفال.

الصناعات الليفية والنسيجية

في هذه الصناعة ، تستخدم خيوط الألياف المستخرجة من أشجار النخيل في صناعة الشباشب والأكياس ، وتعتبر هذه الصناعة من أكثر الصناعات التقليدية التي تعبر عن ثقافة أبناء المنطقة.

صناعة الخوص

تُستخدم أوراق خوص النخيل في هذه الصناعة ، ولكن المنتجات المنتجة في هذه الصناعة هي تلك التي نستخدمها في حياتنا اليومية ، مثل الوسائد التي نضعها على الأرض والقبعات التي نرتديها.

صناعة البشوت

وهذه الصناعة معروفة ، خاصة في منطقة الأحساء التي تعتمد على الملابس المطرزة والجلباب.

صناعة الحلى النسائية

تعتبر صناعة المجوهرات النسائية مميزة في الشرق ، وتستخدم الصناعة مواد مختلفة ، من الأصداف المستخرجة من البحر إلى الفضة والذهب والأحجار الكريمة من اللؤلؤ والمرجان والأحجار الأخرى.

صناعة الخرازة

الخراز حرفة شعبية قديمة لا تزال موجودة ومنتشرة اليوم. يستخدم الخراز أبسط الأدوات مثل السكاكين والمقصات والمجاذيف للعمل مع الجلد. أنتج خراز عددًا كبيرًا من الأشياء مثل النعال ، ومسامير القربة ، والصقور للحليب ، والأحزمة ، وعصي الدهون ، وجلود الأسلحة ، وغروب الشمس. هم الجلود التي يجلبونها من أماكن ومناطق مختلفة.

صناعة المشالح

تشتهر منطقة الأحساء بهذه الصناعة منذ فترة طويلة ، وهذه الصناعة أيضًا مشهورة جدًا في المملكة ، وتنتقل هذه الصناعة من جيل إلى جيل وتوجد اليوم في أماكن ومناطق المملكة.

صناعة السبح

تعتبر هذه الصناعة من أشهر الحرف اليدوية التقليدية التي كانت موجودة في بلادنا في الماضي ، لكن هذه الشهرة تتركز أكثر في مكة والمدينة. يستخدم الحرفيون في هذا المجال بدائل دقيقة وبسيطة تتكون من هذه الأدوات: الأقواس ، والمخارط ، والمفردة ، والمثاقب ، وعود الأسنان ، والقرود ، والمواد الخام لصنع الخرز ، وعظام الحيوانات ، وخاصة المشي من البحر ، حيث يقوم الحرفي بعد ذلك بقطعها ونحتها. ورسمها.

صناعة العصايب

تعتبر هذه الحرف اليدوية من أشهر الحرف اليدوية القديمة التي تنمو في الجبال الجنوبية ، وتسمى الخناقات العطرية وتستخدم للمناسبات الهامة مثل الأعراس والمآدب ، وتوضع فوق الرأس لتنبعث منها رائحة جميلة مليئة بالجبال. الزهور وإعطاء أصحابها شكلا فريدا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى