اهم المحاصيل الزراعية في نجران

تمتلك المملكة عددًا كبيرًا جدًا من المناطق الزراعية ، لكل منها مناخ خاص وخصائص أرض تجعلها مناسبة لزراعة مجموعة محددة من المحاصيل ، بما في ذلك المحاصيل الشتوية والمحاصيل الصيفية.

الزراعة في نجران

تمتلك العديد من مدن نجران أراضٍ خصبة ووفرة في مصادر المياه ، ولهذا تتربع على عرش الصادرات الزراعية للمملكة ، وتنتج أهم محاصيل المملكة ، ومن أهم هذه المحاصيل ما يلي:

بُر نجران

مع بداية فصل الشتاء ، بدأ المزارعون في نجران ، سواء على ضفاف وادي بدريانوب ، أو في حبنة ، أو أي محافظة أخرى في نجران ، بزراعة القمح. يعتبر القمح الذي يصنع منه الخبز من أهم وأشهر المحاصيل في نجران ، حيث أنه المكون الرئيسي في مختلف مطابخ المنطقة.

وأشار العديد من الخبراء إلى أن تاريخ استصلاح البرية وزراعة المحاصيل المختلفة في نجران يمكن بشكل عام إرجاعه إلى العصور القديمة ، لأن المكونات الزراعية فيها تتمثل في المناخ المعتدل ومياه الآبار ومياه الأمطار والتربة الخصبة ، مما يجعل من نجران منطقة شعبية واحدة منهم. أهم واحة زراعية في المملكة كلها

ويقال إن أنواع أخرى من القمح تزرع في المملكة ، لكن بور نجران المعروف باسم (السمرة) يعتبر الأفضل والأعلى جودة والأغلى. وتبلغ تكلفة كيس القمح المزروع في نجران 300 ريال ، بينما تكلف الأنواع الأخرى 120 ريالاً فقط.

زراعة الحمضيات في نجران

نظرا لمناخها المعتدل على مدار العام ، تعتبر منطقة نجران من أهم مناطق زراعة وإنتاج محاصيل الحمضيات في المملكة ؛ فهي قادرة على إنتاج أفضل وأجود أنواع الحمضيات ، مع ما يقرب من 40 ألف طن من الحمضيات من نجران سنويا. وتدرج الحمضيات في قائمة المناطق المصدرة لهذه الحمضيات سواء إلى مناطق ومدن المملكة أو خارجها ، حيث تنتج حوالي 25٪ من محصول المملكة من الحمضيات أي ما يعادل حوالي 5000 هكتار زراعي.

ومن اهم اماكن بيع هذه المنتجات الفيصلية والبلد والعرايسة لان انتاج الحمضيات في نجران عالي وجودة عالية ويقام معرض ومهرجان الحمضيات الرسمي كل عام لعرض هذه المنتجات خلال في هذا المهرجان ، يتم عقد العديد من الندوات وورش العمل مع عدد كبير من المزارعين من جميع أنحاء المملكة لتبادل الخبرات والمعلومات ، فمن الأفضل دائمًا الاطلاع على أحدث الأبحاث والأصناف الجديدة من المنتجات الزراعية التي ستساعد في التنمية.

محصول التمر في نجران

كما تعتبر منطقة نجران من مناطق المملكة الغنية بأشجار النخيل. وتنتج العديد من الأصناف الممتازة من التمور التي تباع بشكل جيد خاصة أنها تنتج عدد كبير من أنواع التمور مثل أصناف الخلاص وأنواع البياض وغيرها.

لا تزال نجران تعتبر مركزًا زراعيًا مهمًا للمملكة حتى يومنا هذا. لذلك فإن الحكومة الملكية والمسؤولين في منطقة نجران يعملون جاهدين لتوفير عوامل مشتركة وإدخال أساليب حديثة للمساعدة في إنتاج أفضل المحاصيل وزيادة العائد السنوي بشكل يساعد على توفير كمية كبيرة من المنتجات الزراعية التنافسية في الأسواق المحلية والدولية … هي أيضًا من هذا القبيل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى