بحث عن رؤية 2030

رؤية 2030 هي رؤية يسعى الملك سلمان (حفظه الله) وولي العهد الأمير محمد بن سلمان (حفظه الله) إلى تنفيذها لتحقيقها من خلال التضامن على جميع المستويات الاقتصادية والسياسية والتنموية وغيرها من أجل النهوض بالمملكة والشعب. للأمة تتحد للنهوض بها

أهداف رؤية المملكة 2030

أهداف مرجو تحقيقها بحلول العام 

  • أكثر من (450) نادي مسجل للهواة بمختلف الأنشطة الثقافية والترفيهية القائمة على الأساليب المنظمة والعمل المهني
  • بحلول عام 2030 ، زيادة معدل ملكية الأسرة الخاصة لجميع أنواع المساكن من 50٪ إلى حوالي 70٪ ، وما لا يقل عن حوالي 20٪.
  • السعي لتدريب أكثر من (500) ألف موظف حكومي عن بعد والعمل على تأهيلهم لتطبيق مبادئ إدارة الموارد البشرية للجهات الحكومية.

الأهداف المراد تحقيقها في العام الحالي

  • زيادة متوسط ​​الطاقة الاستيعابية لاستقبال الحجاج والمعتمرين من حوالي (8) ملايين إلى ما يقارب (30) مليوناً.
  • ما لا يقل عن ضعف النسبة المئوية لعدد المواقع الأثرية المسجلة لدى اليونسكو
  • ثلاث مدن ممالك من بين أفضل 100 مدينة في العالم
  • زيادة إنفاق الأسرة على الموارد الثقافية والترفيهية داخل المملكة من 2.9٪ إلى حوالي 6٪.
  • زيادة عدد الممارسين الرياضيين من (13٪) إلى ما يقارب (40٪) مرة أسبوعياً على الأقل.
  • تم رفع المؤشر المركب لرأس المال الاجتماعي من المركز (26) إلى المركز (العاشر).
  • جهود لرفع متوسط ​​العمر المتوقع للأفراد من (74) سنة إلى (80) سنة.
  • تخفيض معدل البطالة الإجمالي من (11.6٪) إلى (7٪).
  • زيادة مساهمة المنشآت الصغيرة والمتوسطة في الناتج المحلي الإجمالي من (2٪) إلى حوالي (35٪).
  • زيادة نسبة مشاركة المرأة في سوق العمل من حوالي (22٪) إلى ما يقارب (30٪).
  • زيادة الناتج الاقتصادي الإجمالي من المرتبة 19 في العالم إلى المرتبة 15.
  • زيادة حصة الشركات الخاصة المحلية في كل صناعة نفط وغاز من (40٪) إلى (75٪).
  • زيادة قيمة أصول صندوق الاستثمارات العامة من (60 مليار) مليار ريال إلى أكثر من (7) تريليون ريال.
  • انتقل من المركز (25) في مؤشر التنافسية العالمي إلى أحد المراكز العشرة الأولى.
  • رفع حصة الاستثمار الأجنبي المباشر في الناتج المحلي الإجمالي من (3.8٪) إلى المتوسط ​​العالمي بنحو (5.7٪).
  • رفع حصة القطاع الخاص من إجمالي الناتج المحلي من (40٪) إلى ما يقارب (65٪).
  • ارتفع ترتيب المملكة العربية السعودية في المؤشر المتعلق بأداء الخدمات اللوجستية من الترتيب العالمي (45) إلى الترتيب (25) والوصول إلى الترتيب الإقليمي (1).
  • زيادة النسبة المتعلقة بالصادرات غير النفطية من حوالي (16٪) إلى (50٪) على الأقل من إجمالي الناتج المحلي غير النفطي.
  • زيادة الايرادات الحكومية غير النفطية من نحو (16.3) مليار ريال الى تريليون ريال سنويا.
  • انتقل من المركز (82) إلى المركز (20) في مقاييس فاعلية الحكومة.
  • ارتفع ترتيب مؤشر الحكومة الإلكترونية من (36) إلى المراكز الخمسة الأولى.
  • زيادة نسبة ادخار الأسرة عن طريق زيادة الدخل الإجمالي من (6٪) إلى (10٪).
  • زيادة مساهمة القطاع غير الربحي في الناتج المحلي الإجمالي من أقل من (1٪) إلى ما يقارب (5٪).
  • بلغ عدد المتطوعين سنويًا في قطاع الخدمات غير الربحية مليون متطوع ارتفاعًا من (11) ألف حاليًا.

حول رؤية المملكة 2030

وقد ركزت المملكة ، التي ينظمها مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية في المملكة برئاسة الأمير محمد بن سلمان ، على ما يلي في خطتها الطموحة:

  • صندوق سيادي: ستسعى المملكة جاهدة لتحويل صندوق الاستثمارات العامة للمملكة إلى صندوق سيادي بأصول تقدر بحوالي 2 تريليون دولار إلى 2.5 تريليون دولار ، مما يجعلها أكبر صندوق سيادي في العالم ، والذي سيسيطر على أكثر من 10٪ من الاستثمار العالمي. السعة وممتلكاتها يقدر حجم المخزون بأكثر من 3٪ من الأصول العالمية ، مضيفًا أنه باستخدام الصندوق ، ستصبح المملكة العربية السعودية قوة استثمارية ، والتي ستكون المحرك الرئيسي لكوكب الأرض ، ليس فقط في المنطقة.
  • التحرر من النفط: يمكن للمملكة أن تعيش بدون نفط بحلول عام 2020 ، ويمكن تحقيق هذه الخطة الاقتصادية حتى لو وصل سعر النفط إلى أقل من 30 دولارًا ، وهو أمر غير ممكن اقتصاديًا لاختراق الطلب العالمي البالغ 30 دولارًا ، وتهدف الخطة إلى زيادة الكل. الإيرادات غير النفطية ما يقرب من ستة أضعاف ، من حوالي 43.5 مليار دولار في السنة إلى 267 مليار دولار في السنة. تهدف الرؤية أيضًا إلى زيادة حصة مختلف الصادرات غير النفطية من نسبة 16٪ الحالية من الناتج المحلي الإجمالي إلى ما يقرب من 50٪ من الإنتاج.

تسعى المملكة لتحسين مكانتها ضمن أفضل 15 هيكلًا اقتصاديًا في العالم ، بدلاً من المركز العشرين الحالي ، من حيث الطاقة ، وستسعى المملكة لبناء مجمع ضخم للطاقة الشمسية في شمال البلاد والصناعات المختلفة. ستركز المملكة جهودها على تجنب نقاط الضعف المتمثلة في ندرة المياه ، والعمل على الاستثمار المباشر في مصر والسودان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى