تحليل cmv , ما هي طبيعة فيروس CMV

فيروس أل CMV يعد من عائلة فيروس الهر بس، ولدى تلك النوعية من الفيروسات دافع للبقاء لفترة طويلة داخل جسم الإنسان المصاب بتلك الفيروس ويصاب الإنسان بذلك المرض في صغره بنسبة كبيرة، حيث يكون جهازه المناعي غير مكتمل، ويتم القيام بالتحليل عن طريق سحب عينة دم من الإنسان المصاب ب CMV وظهور النتائج من خلال المختبر الخاص بالتحاليل.

تحليل cmv:

ما هي طبيعة فيروس CMV:

يعد ذلك الفيروس من الفيروسات المسئولة عن الإصابة بمرض الجدري، وهذا الفيروسات من النوع الذي يبقى خامل لفترة طويلة وربما طيلة العمر، وقد تحدث بعض الأعراض البسيطة التي من خلالها يتم التعرف على حجم الإصابة، ينتج عن ذلك بقاء الفيروس خامل في خلايا الجسم، ينتج عن ذلك الإصابة بالضعف الكلى بالجهاز المناعي لدى المصاب، وحينها ينشط الفيروس ويؤدي نشاطه إلى الإصابة بعدد من الأمراض المزمنة، الكبد الوبائي وأمراض التهاب الرئة.

فيروس CMV  والحمل:

في حين الإصابة بذلك الفيروس أثناء فترة الحمل، يفرز الجنين الفيروس في بول المرأة الحامل بكميات يمكن ملاحظتها، حيث من السهل اكتشافه عن طريق تحليل ماء السَلي، ومن الممكن إصابة الجنين بتلك الفيروس عن طريق انتقاله إليه عبر المشيمة على عكس الأطفال الأكبر سناً.

يصعب على  الجنين في بطن أمه أن يتحمل أو يهاجم ذلك الفيروس والذي يعمل على إصابة عدد كبير من الخلايا داخل جسم الجنين، ويسبب حينها العديد من الأضرار، فنسبة إصابة الأجنة داخل رحم أمهاتهم 40% عن طريق المشيمة، بينما يوجد 60% من الأمهات مصابون بالفيروس ولكن لا يتم نقله إلى أطفالهم.

كيف يتم انتقال فيروس CMV من شخص لأخر:

يمكن انتقال ذلك الفيروس من شخص إلى لأخر عن طريق المواد السائلة بجسم الإنسان، مثل الدم أو اللعاب، وغيرها من المواد السائلة كالدموع والعرق، السائل المنوي لدى الرجل أو الإفرازات المهبلية لدى النساء، أو عند أجراء عمليات زرع الأعضاء المنتشرة تلك الأيام، وأيضاً من السهل انتقال العدوى أثناء إجراء عملية الولادة، وخصوصاًُ لو كانت أول عملية ولادة يتم إجرائها للمرأة.

  مخاطر فيروس cmv , أسباب الإصابة بفيروس cmv

أعراض الإصابة بفيروس CMV عند الأطفال:

  • من الطبيعي إصابة حديثو الولادة بالمرض حيث أنه من السهل الانتقال إليه أثناء فترة الحمل.
  • اصفرار شديد في الجلد وبياض العين.
  • الإصابة بالالتهاب الرئوي.
  • حدوث نوبات تشنجات مع ارتفاع درجة الحرارة.
  • حدوث تضخم في الطحال أي زيادة حجمه عن المعدل الطبيعي.
  • ولادة الطفل برأس صغيرة بشكل لافت للنظر.
  • ولادة الطفل قبل ميعاد ولادته.
  • الإصابة بتضخم الكبد وتأخر وظائفه.
  • انخفاض الوزن بشكل كبير عند الولادة.

أعراض الإصابة بفيروس CMV  عند البالغين:

  • حدوث التهاب شديد بالحلق مع الشعور بصعوبة شديدة أثناء البلع.
  • الشعور الدائم بالإرهاق وعدم القدرة على الحركة.
  • الإصابة بارتفاع درجة حرارة الجسم تؤدي إلى حدوث حمى.
  • الشعور الدائم بألأم مبرحة في عضلات الجسم وعدم القدرة على ممارسة حياتك اليومية.

طرق فحص الأجسام المضادة ل CMV :

يتم فحص مضادات الأكسدة عن طريق اخذ عينة دم و إرسالها للمختبر الخاص بالتحاليل ولابد من أن يكون مختبر موثوق به، ويتم انتقال ذلك الفيروس عبر المواد السائلة داخل جسم الإنسان ومن الممكن الإصابة بمرض كثرة الوحيدات العدائية، وهو عبارة عن ارتفاع حرارة الجسم، وإصابة بتعب شديد في العضلات وغيرها من الأعراض، ومن بعد الإصابة بالعدوى يظل الفيروس خامل وغير نشط لفترة من الزمن، ومن بعد ذلك ينشط وتلك في حالة المرضى الذين سبقوا وقاموا بعملية زرع أعضاء من قبل، يتسبب لهم في أمراض مزمنة مثل التهاب الرئة الحاد.

من السهل انتشار العدوى بين أفراد الأسرة الواحدة، وذلك عن طريق المصافحة باليد ومن الممكن تجنب تلك العدوى بواسطة الاهتمام بنظافة يديك، عند ملامسة الشخص المصاب، فالنظافة الشخصية من أهم طرق الوقاية من الإصابة بالأمراض.

فيروس CMV  والحمل:

نسبة الإصابة بين السيدات الحوامل بفيروس CMV 1% ـ 3% وذلك من المرة الأولي، ولكن من الصعب انتقال الفيروس للنساء الصحيحات، ولا يوجد أعراض من الممكن حدوثها عند إصابة المرأة الحامل بالفيروس، ولكن من يتعرض للضرر هو الجنين، فمن المؤكد أن يكون قد تم نقل الفيروس له عن طريق المشيمة، ففي حالة إصابة الجنين بالفيروس.

  ما هو تحليل hbsag وأهمية القيام به

يتم حدوث بعض المشاكل في حاسة السمع لديهم أو حدوث نسبة من الإعاقة الذهنية، وذلك لنسبة بسيطة من الأطفال، ولكن هناك نسبة كبيرة ممن يحدث لهم تضخم شديد في الطحال والكبد وأيضاً من الممكن أن يحدث وبنسبة كبيرة حدوث فقدان للسمع أو للبصر مصاحباً بنوع من أنواع الإعاقة الذهنية.

ولكن من الممكن أن لا يحدث كل ذلك في حين عدم إصابة السيدة الحامل بالفيروس في الشهور الأخيرة، فحين الإصابة في الشهور الأولى يقل خطر نقل العدوى إلى الطفل وبالتالي عدم حدوث أي من المضاعفات التي تم ذكرها مسبقاً.

نصائح يجب على الحامل إتباعها منعاً للإصابة بالفيروس:

  • يجب حين شعور المرأة الحامل بأي عرض من أعراض مرض وحيدات النواة، أثناء فترة الحمل، عليها فوراً الذهاب إلى الطبيب وعمل الفحوصات اللازمة، ومعرفة احتمالية إصابة الطفل المريض أم لا.
  • يجب على المرأة الاهتمام الزائد بالنظافة العامة والشخصية أثناء فترة الحمل وما بعد الولادة، فتقوم بتنظيف اليدين دوماً بالماء والصابون، لضمان عدم نقل المرض عبر التلامس.
  • لا يوجد ضرر من انتقال الفيروس بين الأفراد، فليس من الضروري عزل الأطفال المصابين في غرف منفردة.
  • يجب على المرأة الحامل عمل الفحوصات الخاصة بالأجسام المضادة لفيروس CMV للاطمئنان ما إن أصيبت بذلك المرض من قبل أو لا.

كيفية علاج فيروس CMV:

يتم علاج الفيروس عن طريق تركيبتان هما المعروفان حالياً للقضاء على الفيروس، وهما Forcarnet)ـ Ganciclovir) يتم استخدام تلك العقاقير للمرضى المصابين بمرض ضعف المناعة العامة لجسم الإنسان، أو من يعانون بتضرر في شبكية العين من تأثير تطور المرض داخل الجسم.

من الأفضل عدم تناول تلك العقاقير لحاملي الفيروس ذوى الصحة الجيدة، لأن لتلك الأدوية أعراض جانبية تعمل على تدهور الحالة الصحية وإصابتهم بأمراض أخرى.

  اسباب ارتفاع انزيمات الكبد

من الآثار الجانبية لتلك الأدوية حدوث نقص في كرات الدم البيضاء ونعرف جميعاً مدى أهميتها في القضاء على الفيروسات داخل الجسم كله، وأيضاً تتسبب في نقص عدد الكرات الحمراء والتي وظيفتها أنها تحمل الأكسجين داخل الجسم، ونقص الصفائح الدموية والتي تقوم بدورها على مساعدة الدم على التجلط.

وهناك أيضاً عدد من الأثار الجانبية لعقار أل Forcarnet)) حيث تؤدي تلك العقاقير في بعض الأحيان بخطر الإصابة بأمراض الكلى، ولذلك عليك بالاستمرار بعمل الفحوصات الطبية بشكل مستمر، أثناء فترة العلاج من فيروسCMV  حتى يتم ضمان عدم الإصابة بأمراض أخرى.وحتى الآن يتم البحث من قبل العديد من الباحثين لإيجاد عدد من الأدوية والعقاقير التي تعمل على القضاء على ذلك الفيروس، دون المساس بالصحة العامة، أي ليس له أي أضرار تمس صحة الإنسان العامة.