حكم واقوال عن السلطان

لقب السلطان أصله عربي وتم أخذه من القوة أو السلطة ولقد تم استخدام هذا اللقب من قبل العثمانيين والأتراك أيام العهد الإسلامي ولقد تم تسمية رئيسهم بالسلطان لأن بيده جميع زمام الأمور ويتميز بالقوة التي لا توجد عمن سواه في فلقب السلطان أُطلق على الحاكم أو الملك أو الرئيس أو الخليفة.
وكلمة السلطان مرادفها القوة والسيطرة وكانت في العهود القديمة ترجُف لها القلوب من شدة طباع السلطان أو الحاكم، لأن الفكرة التي أُخذت عن هذا اللقب كانت تلتف حول أن السلطان لابد أن يكون قاسيًا شديدًا حتى يتمكن من السيطرة على رعيته لكي لا يحدث أي انقلابات أو أحداث شغب قد تضر بمصلحة الشعب والرعية والمملكة بشكل عام.
بينما في أيامنا الحالية اختلف مفهوم السلطان حيث أن هذا اللقب أصبح يطلق على أشخاص من الطبقة العليا يتميزون بالنفوذ الكبير والقوة الرهيبة، ويتعاملون مع كل شيء حولهم على أنه أقل منهم، فمنهم من يتميز بسلطان المال، وسلطان ونفوذ، وسلطان حب السيطرة والامتلاك حتى للأشياء الغير مملوكة له.
ولكن يمكننا القول أن السلطان بمعناه الشامل في الوقت الحالي أصبح عبارة عن مرض العصر فكل إنسان لديه حب صفات وسمات السلطان يؤذى من أسفله بنفوذه الكبير.

سيد قطب
و كم من عالم دين رأيناه يعلم حقيقة دين الله ثم يزيغ عنها، ويعلن غيرها، ويستخدم علمه في التحريفات المقصودة، والفتاوى المطلوبة لسلطان الأرض الزائل، يحاول أن يثبت بها هذا السلطان المعتدي على سلطان الله وحرماته في الأرض جميعاً

ابن خلدون
عوائد كل جيل تابعة لعوائد سلطانه

.
الأحنف بن قيس
لا يتم أمر السلطان إلا بالوزراء والأعوان، ولا ينفع الوزراء والأعوان إلا بالمودة والنصيحة

الحكمة مع القوة غاية الكمال في الحكم و السلطان في عالم الانسان
سيد قطب

دخلت امرأة عجوز على السلطان سليمان القانوني تشكو إليه جنوده الذين سرقوا لها ماشيتها بينما كانت نائمه . فقال لها السلطان كان عليك أن تسهري على مواشيك و لا تنامي . فأجابت العجوز : ظننتك ساهراً علينا يامولاي فنمت مطمئنه البال

قلت له : يا حضرة السلطان … لقد خسرت الحرب مرتين … لانك انفصلت عن قضية الانسان
نزار قباني

ابن الوردي
إن نصف الناس أعداء لمن*** ولي الأحكام، هذا إن عدل***جانب السلطان واحذر بطشه*** لا تعاند من إذا قال فعل

محمد صلى الله عليه وسلم
«أهل الجنة ثلاثة: ذو سلطان مقسط موفق، ورجل رجيم رقيق القلب لكل ذي قربى ومسلم، وعفيف متعفف ذو عيال»

«ليس لابن بيضاء على ابن سوداء سلطان إلا بالحق»
محمد صلى الله عليه وسلم

قو مأثور
إذا تغير السلطان تغير الزمان

قول مأثور
ظل السلطان سريع الزوال

لا سلطان بلا رجال
قول سائر

عبد الله بن المقفع
أحق الناس بالسلطان أهل المعرفة، وأحقهم بالتدبير العلماء

ابن المعتز
أشقى الناس بالسلطان صاحبه، كما أن أقرب الأشياء إلى النار اسرعها احتراقا

السلطان ظل الله في ارضع، من ناصحه اهتدىـ ومن غشه ضل
كعب الأحبار

ابن العميد
المرء اشبه شيء بزمانه، وصفة كل زمان منتسجة من سجايا سلطانه

.
الضحاك بن مزاحم
إني لأسهر عامة ليلى مفكرا ألتمس كلمة أرضي بها السلطان ولا اسخط بها ربي فلا أجدها

ثلاثة ليس لها أمان***البحر والسلطان والزمان
المقري( في كتابع: نفح الطيب)

الجاحظ
لولا السلطان لأكل الناس بعضهم بعضا، كما انه لولا الراعي لأتت السباع على الماشية.

عثمان بن عفان
ما يزع الله بالسلطان أكثر مما يزع بالقرآن

مثل صاحب السلطان مثل راكب الأسد يهابه الناس وهو لمركبه اهيب
عبد الله بن المقفع

ابن المعتز
من شارك السلطان في عز الدنيا، شاركه في ذل الآخرة

أبو نواس
وما أنا بالمشغوف ضربة لازب***ولا كل سلطان علي أمير

تصور حياة كاملة من الزور والتزييف تنقذها كلمة حق عند سلطان جائر تصور قوة الكلمة..
أحمد بهجت

تميم البرغوثي
فليحذر السلطان زحف الغابة و الورد إذ يستأنس الدبابة داب الحديد من لمسته دوبان

توفيق الحكيم
السلطان : إن الذي يمضي قدما إلى الأمام في خط مستقيم يجد دائمًا مخرجًا ..

الآن كبر النمرالسلطان لا يجرؤ أن يطوقه و يمسك بطرف السلسلة فى يده !
رضوى عاشور

سيد قطب
من المعرفة والخبرة نستمد سلطان الاختيار.

عبد الله العروي
هذا الشعب لا يفهم أن كل شيء منوط بعمله وأن السلطان لا يستطيع شيئا بمفرده.

رمضان يحقق سلطان المعنى على الإنسان والأشياء.
علي أبو الحسن

محمد المنسي قنديل
صاحب السلطان كـراكب الأسد، الناس تهابه و هو أدرى بما به.

نجيب محفوظ
أعجب بهؤلاء الرجال ذوى السلطان إنهم يأتون الكبائر بإستهانة

شاهد أيضاً

اجمل حكم عن الاتفاق , امثال واقوال عن الاتفاق

إن مفهوم الاتفاق في اللغة فهي من مادة وفق وكلمة الوفاق تأتي بمعنى الموافقة والتوافق …