شعار رؤية 2030 مفرغ

تمثل رؤية المملكة خطة ما بعد النفط للمملكة العربية السعودية ، التي تم الإعلان عنها في 25 أبريل 2016 ، والتي نظمتها لجنة الشؤون الاقتصادية والتنمية برئاسة الأمير محمد بن سلمان ، وقدمها الملك سلمان إلى المملكة العربية السعودية. أمر بالموافقة من الوزراء بقيادة الرجل بن عبد العزيز آل سعود.

النقاط الرئيسية في رؤية السعودية 2013

تركز المملكة في هذا البرنامج على ما يلي:

خلفيات رؤية 2030
خلفيات رؤية 2030

صندوق سيادي

تهدف رؤية 2030 إلى تحويل صندوق الاستثمارات العامة السعودي إلى صندوق سيادي بأصول تصل إلى 2 تريليون دولار ، مما يجعله أكبر صندوق سيادي في العالم ، وهو ما أوضحه الأمير محمد ، والذي سيسيطر على أكثر من 10 من قدراته الاستثمارية العالمية. وستبلغ ممتلكاته أكثر من 3٪ من الأصول العالمية. وقال أيضًا إنه من خلال الصندوق ، ستصبح المملكة قوة استثمارية ، والتي ستمثل محركًا عالميًا رئيسيًا ، وليس المملكة فقط.

ما هي مرتكزات رؤية 2030

التحرر من النفط

تهدف المملكة إلى أن تعيش حياة بلا نقاط بعد عام 2030 ، وهي خطة اقتصادية يمكن تحقيقها حتى مع انخفاض أسعار النفط عن 30 دولارًا ، لكن من المستحيل أن تتجاوز أسعار النفط 30 دولارًا بسبب الطلب العالمي ، وتهدف خطة المملكة إلى جلب غير زيادة عائدات النفط ستة أضعاف إلى 267 مليار دولار سنويًا والعمل على زيادة حصة الصادرات غير النفطية إلى 50٪ من الإنتاج.

تعمل المملكة جاهدة لتحسين اقتصادها لتكون واحدة من 15 دولة لديها أفضل اقتصاد في العالم ، بدلاً من الاقتصاد العشرين الحالي. أما بالنسبة للطاقة ، فستقوم المملكة ببناء مجمع ضخم للطاقة الشمسية في البلاد. في شمال البلاد ، ستكون الصناعة السعودية أكثر تركيزًا وستبتعد عن نقاط الضعف مثل ندرة المياه وستستثمر بشكل مباشر في مصر والسودان.

رؤية 2030

طرح أرامكو بالبورصة

تهدف المملكة العربية السعودية إلى الاكتتاب بشكل علني في أقل من 5 في المائة من شركة النفط العملاقة المملوكة للدولة أرامكو في البورصة واستخدام العائدات في تمويل الصندوق السيادي السعودي ، الذي سيكون أحد أسس أرامكو. الشفافية لها أهمية قصوى في الرؤية الاقتصادية ، حيث سيؤدي إدراج أرامكو السعودية إلى نشر قائمتها وسيخضع للتدقيق من قبل جميع البنوك السعودية ، وجميع المحللين والمفكرين السعوديين ، والبنوك الدولية.

البطاقة الخضراء

في ذلك الوقت ، أعلن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان أن المملكة ستطبق نظام البطاقة الخضراء في غضون خمس سنوات لتحسين مناخ الاستثمار. ستكون المملكة مفتوحة للسياحة أمام جميع الأشخاص من جنسيات مختلفة وفقًا لقيم ومعتقدات دولة معينة ،

سيتم تنفيذ الإصلاحات الشاملة المخطط لها ، بما في ذلك نظام البطاقة الخضراء ، حتى إذا ارتفعت أسعار النفط فوق 70 دولارًا للبرميل مرة أخرى.

ثلاثون مليون معتمر

تعمل المملكة العربية السعودية على زيادة عدد المعتمرين سنويًا إلى 3 ملايين بحلول عام 2030 ، وتحقيقا لهذه الغاية ، فإنها تقوم بعدد من الأعمال التي تهدف إلى تطوير البنية التحتية ، مثل مطاري جدة والطائف الجديدين ، لدعم الخطة ، تعمل على تطوير البنية التحتية في مكة المكرمة والاستثمار في مختلف الأراضي المحيطة بالمسجد في مكة المكرمة ، أعلن ولي عهد المملكة العربية السعودية أن هدف المملكة هو بناء أكبر متحف إسلامي في العالم ، والذي سيكون موجودًا في الرياض ويهدف إلى إتاحة الوصول إلى غير المسلمين.

التوظيف والقطاع الخاص

يهدف البرنامج إلى زيادة مشاركة المرأة في سوق العمل ، وزيادة حصتها من 22 في المائة إلى 30 في المائة. كما تهدف إلى خفض معدل البطالة لمواطني المملكة من 11.6٪ إلى 7٪ فقط. علاوة على ذلك ، فإن المملكة في خضم سعي مستمر لزيادة مساهمة المرأة في سوق العمل ، حيث يصل القطاع الخاص إلى 5.7٪ من الناتج المحلي الإجمالي بدلاً من 3.8٪.

برنامج إدارة المشروعات

تعمل المملكة على إدارة العديد من مشاريع الإصلاح والتطوير المختلفة ، وقد أنشأت مكتبًا في مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية والعديد من الجهات الحكومية الأخرى لإدارة هذه المشاريع ، بالإضافة إلى مركز للإنجاز والتدخل السريع.

برنامج قياس الأداء

تعمل المملكة جاهدة لتقييم كافة الأجهزة والبرامج والمبادرات والمسؤولين. وتحقيقا لهذه الغاية ، تم إنشاء مركز وطني لقياس أداء المؤسسات العامة في إنجاز هذه المهمة بطريقة مؤسسية ، وتم إنشاء مجموعة مؤشرات الأداء لتعزيز المساءلة والشفافية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى