صندوق التنمية العقاري السعودي

يهدف صندوق التنمية العقارية السعودي إلى تقديم خدمات القروض العقارية للمواطنين السعوديين بشروط بسيطة وعادلة ومهنية ضمن نظام متكامل يعتمد على التكنولوجيا المتقدمة والتعاون الفعال مع جميع الجهات الحكومية ذات الصلة. تغطي خدمات صندوق التنمية العقارية أكثر من 3،976 مدينة وقرية في المملكة العربية السعودية.

أهداف صندوق التنمية العقارية

يهدف صندوق التنمية العقارية إلى تعزيز التملك السكني لجميع المواطنين السعوديين.

تأسس صندوق التنمية العقارية في عام 1974 (1394 هـ) للمساعدة في تحسين نوعية الحياة في المجتمعات من خلال تطوير إسكان عالي الجودة يلبي احتياجات وتطلعات مواطني المملكة.

على مدى السنوات الخمس الأولى ، حقق الصندوق هدفه الرئيسي من خلال معالجة أزمة الإسكان التي نجمت عن معدل النمو الاستثنائي للمملكة في ذلك الوقت.

منذ بدء التشغيل في 1975-1976 (1395-1396 هـ) وحتى نهاية السنة المالية 1992-1993 (1413-1414 هـ) ، أصدر صندوق التنمية العقارية ما مجموعه 411.711 قرضاً شخصياً بقيمة 107.947.000.000 ريال سعودي ، نتج عنها بناء 489404 مساحة سكنية.

كما قدم الصندوق 2،470 قرضاً استثمارياً بقيمة إجمالية 5،154،000،000 ريال لبناء 29،227 مسكن ومكتباً و 2،857 5،125 معرضاً.

وبلغ إجمالي القروض التي أصدرها صندوق التنمية العقارية منذ إنشائه وحتى نهاية عام 2006 قرابة 134.1 مليار ريال.

في عام 2011 ، أعلن الملك عبد الله عن خطة بقيمة 250 مليار ريال (66.6 مليار دولار) لتوفير 500 ألف منزل على مدى عدة سنوات لمعالجة النقص الحالي في المساكن لذوي الدخل المنخفض من السعوديين.
في الوقت نفسه ، أنشأت الحكومة السعودية أيضًا وزارة إسكان جديدة لقيادة جهود بناء المساكن.

يلعب صندوق التنمية العقارية ، الذي يمتلك كيان تمويل الإسكان الحكومي والذي يخضع لرقابة وزارة الإسكان ، دورًا مهمًا في عملية تسليم المساكن من خلال تخصيص قروض بناء الأراضي والمساكن للمواطنين السعوديين.

يهدف صندوق التنمية العقارية إلى توفير سكن مناسب لجميع المواطنين السعوديين دون استثناء لتحسين التنمية الحضرية والريفية وتسهيل عملية التقدم للحصول على قروض عقارية. تشمل التحديات التي تواجه صناديق التطوير العقاري ما يلي:

تقديم الخدمات للمستفيدين دون إحالة طلباتهم شخصيًا إلى مكتب صندوق التنمية العقارية.
خدمة جميع المستفيدين من أموال التطوير العقاري في أي وقت وفي أي مكان.
تطوير أداة فعالة وآمنة لتلقي ومعالجة طلبات الرهن العقاري.
إنشاء قنوات اتصال قوية وسريعة بين صناديق التطوير العقاري والمستفيدين لإتمام إجراءات القرض.
تحديد الطرق الفعالة للتنسيق مع الجهات الحكومية الأخرى ذات الصلة.

يعتمد صندوق التنمية العقارية على برنامج شامل لتقديم الخدمات لكافة المواطنين السعوديين.
في البداية ، كان الأمر مرتبطًا بالمرسوم الملكي بتوسيع المستفيدين من صناديق التطوير العقاري ، لذلك كان من الضروري تطوير بوابة خدمات إلكترونية حيث يمكن الحصول على خدمات صناديق التطوير العقاري عبر الإنترنت.

لذلك ، طورت “موييسر” بوابة إلكترونية لها سعة تخزينية كافية لاستيعاب العدد الكبير المتوقع من التطبيقات المتزامنة ، بما في ذلك:
يتم توفير الوصول إلى البوابة من خلال التسهيلات الرقمية مثل الإنترنت والهواتف الذكية.
إنشاء نظام إدارة المحتوى لضمان معالجة التطبيق بشكل ديناميكي ودقيق.
بدء آلية اتصال عبر الرسائل النصية بين صناديق التطوير العقاري والمستفيدين لتحديث المتقدمين في الوقت المناسب في حالة تقديم الطلب وإبلاغهم بأي أخطاء في المستندات.يرتبط صندوق التنمية العقارية بخدمة الحافلات الحكومية الإلكترونية (يسّر) لربط صندوق التنمية العقارية بالجهات الحكومية الأخرى ذات الصلة.

ظهر “Moyassar” في إعلان مايكروسوفت في فبراير 2013 نتيجة شراكة إستراتيجية بين صندوق التنمية العقارية وشركة نسيج في المملكة العربية السعودية.

أداء حتى الآن ، قامت بتقييم أكثر من 3 ملايين طلب تتضمن أكثر من 25 مليون عملية معالجة بيانات داخلية.

أداء صندوق التنمية العقارية

في إطار جهود الحكومة لتخفيف النقص في المساكن في المملكة ، تم توزيع 3000 وحدة سكنية على المواطنين في مناطق عاصفة البرد.

نفذ صندوق التنمية العقارية المشروع وباع الأرض بالتعاون مع وزارة الشؤون الريفية بالبلدية.

حائل هي أول محافظة تستفيد من برنامج مشترك أطلق قبل شهرين.

ستعطى الأفضلية لمنح الأرض للمتقدمين الذين يظهرون في قائمة الأشخاص المختارين من قرض السكن. اسم صندوق التنمية العقارية.

وبذلك تزيل المنحة العوائق أمام بعض المواطنين الذين حرموا من حق بناء منازلهم بعد حصولهم على قرض بقيمة 500 ألف ريال من صندوق التنمية العقارية.

ذكرت صحيفة “الاقتصادية الأعمال” يوم أمس أن منحة الأرض لا يمكن أن تتم إلا بموافقة البلدية وفقط بعد التأكد من أن المستفيدين لم يتلقوا منحة الأرض من قبل.

وبحسب التقارير ، من المتوقع أن تعمل الخطة الجديدة على خفض أسعار العقارات وكسر سيطرة رجال الأعمال المملوكين للدولة على أسعار العقارات.

يسمح المخطط أيضًا ببناء المنازل في أي مكان ، لذلك لا يقصر المستفيدين على قطعة أرض يقررها تجار العقارات ذوي الاهتمامات الخاصة.

وكان أمير منطقة حائل الأمير سعود بن عبد المحسن قد دعا في وقت سابق مدير الصندوق وحكومة بلدية حائل إلى الإسراع في إجراءات منح الأراضي في المحافظة.

تتطلب الخطة أيضًا أن يقوم 16 رئيس بلدية و 244 مدينة صغيرة بإكمال عملية منح الأراضي اللازمة والتأكد من أن جميع المتقدمين للحصول على قروض لشراء العقارات مؤهلون تمامًا للحصول على قروض.

أكد فواز الشمري ، مدير صندوق حائل للتنمية العقارية ، للجمهور أن مشروع تحويل الأراضي سيدخل حيز التنفيذ على الفور في حائل ، مما يسمح للمتقدمين الذين تمت الموافقة على قروضهم بالبدء في بناء منازل في أقرب وقت ممكن.

قال المستشار الاقتصادي عبد الله العجاجي إن بناء 500 ألف وحدة سكنية من قبل الملك عبد الله حامي الحرمين الشريفين بتكلفة 250 مليار ريال سيساعد في كبح أسعار العقارات وزيادة الإيجارات.

عامل آخر ساهم في ارتفاع أسعار المساكن هو الزيادة في أسعار الأراضي.
ويقال أيضًا أن البطالة بين السعوديين تساهم في أزمة الإسكان في البلاد.

وبحسب بعض الدراسات ، سيستمر الطلب على المساكن في تجاوز العرض ، الأمر الذي يتطلب تمويلًا بقيمة 500 مليار ريال لبناء 1.25 مليون وحدة بحلول عام 2014.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى