طارق دويدار المدير المقيم لفندق الرياض انتركونتننتال

يعتبر طارق يوسف دويدار من أشهر العاملين في قطاع الفنادق السعودي وأكثرهم مهارة ، فهو المدير المقيم لفندق “إنتركونتيننتال” في الرياض ، حيث يشغل منصب المدير المالي الإقليمي وداعم الأعمال لـ “إنتركونتيننتال”. مجموعة فنادق وقصر المؤتمرات ، الذي تملكه المملكة العربية السعودية منذ عام 2004 ، هو بالتالي أول شخصية سعودية قادرة على شغل هذا المنصب. جدير بالذكر أن طارق دويدار كان يعمل مع مجموعة الفنادق الدولية منذ عام 1996 م وحضر العديد من الدورات التدريبية في مجال إدارة الفنادق ، ومن أهمها على الأرجح برنامج تنمية القادة في المملكة المتحدة 2007 م.

طارق دويدار يبدأ في المغامرة في السياحة ، وخاصة الضيافة

طارق دويدار من محبي السفر ، لذلك قرر العمل في هذا المجال خلال إجازته الصيفية من أجل الاعتماد أكثر على نفسه واكتساب المزيد من الخبرة في المجال ، وقد نجح في العثور على عرض عمل فيه. من شركة سياحة وسفر هو هذه الوظيفة أول مبلغ يحصل عليه هو ألف ريال شهرياً وظيفته ملء بيانات تذاكر السفر يدوياً وحساب أسعارها ماعدا في السعودية حجوزات الفنادق داخل وخارج المملكة. المملكة وهذه الوظيفة كانت البداية الحقيقية لعمل طارق دويدار في المجال ، بعد فترة العمل الصيفية ، قرر العمل في المجال الفندقي ، خاصة بعد معرفة كل تفاصيل القطاع وإدراكه أنه في التنشيط بأهمية في اقتصاد وطني.

عائلة طارق دويدار

ساهمت عائلة دويدار في إنشاء العديد من قطاعات المملكة ، لذلك استفاد بشكل كبير من تجربتهم. تعلم أكثر من لغة ، بالإضافة إلى شغفه بتعليمهم الإبداع والصبر والصدق والثقة ، وغرس حب اللطف فيهم.

أهم أسباب نجاح طارق دويدار

حدد بوضوح ما يسعى إلى تحقيقه.

  • وضع إطارًا زمنيًا محددًا لتحقيق هذه الأهداف (من أهم الأهداف التي سعى إلى تحقيقها هو أن يصبح المدير العام لإحدى الوكالات البارزة في صناعة الضيافة ، والذي نجح في تحقيقه بالفعل).

طموح طارق دويدار

أحد المناصب التنفيذية على مستوى الشرق الأوسط في إحدى الشركات العالمية الكبرى في صناعة الضيافة.

تأسيس شركة محلية في مجال إدارة وتشغيل الفنادق والمؤتمرات على أن تحمل الشركة العلامة التجارية وتوسع أنشطتها لتصبح شركة عالمية تعمل في دول الخليج وجميع أنحاء الوطن العربي ، وأن تطبق الشركة معايير الجودة بدقة. من أجل الحصول على عملاء راضين عن جميع احتياجاته.

العمل في فندق إنتركونتيننتال الرياض

بدأ طارق دويدار العمل في فندق “إنتركونتيننتال الرياض” بإدارة الإدارة المالية في سن حوالي 19 سنة ، كمساعد مدقق براتب حوالي 1800 ريال ، عمل من الساعة 8 حتى الساعة 11 ، حوالي ساعة ، وتجدر الإشارة إلى أن الشباب السعودي لا يحب العمل في هذه الصناعة ، لذا فإن نسبة العمالة السعودية لا تتجاوز حوالي 1٪ من إجمالي عدد العاملين.

تحديات طارق دويدار ومثابرته

واجه طارق دوديدار تحديًا كبيرًا وكثيرًا من العزم على اقتحام قطاع الضيافة والنجاح. قال طارق دويدار إنه تمكن من الأداء الجيد وإثبات قدرته في فترة قصيرة جدًا ، عندما التقى بالمدير المالي الإقليمي وسأله “ما هي طموحاتك؟ كرسي! تغير وجهه وقال لماذا أنا هنا؟ قال: طبعا ، بحلول الوقت الذي وصلت فيه إلى منصبك ، ستكون قد تمت ترقيتك.

إنجازات طارق دويدار في السياحة

رشح الأمين العام لغرفة التجارة والصناعة عضو لجنة السياحة طارق دويدار كعضو في مجلس الإدارة السادس عشر لخبرته وكفاءته وقدرته على اقتراح المزيد من المشاريع التي ستساهم في تطوير صناعة السياحة ككل.

يشغل منصب مدير عام فندق إنتركونتيننتال الرياض ، أحد أشهر وأهم الفنادق في المملكة العربية السعودية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى