علامات ظهور سرطان الثدي وأسبابه

سرطان الثدي من الأمراض المنتشرة في الوقت الأخير ويصيب الكثير من النساء حول العالم وهو من الأمراض التي تؤدي إلى الوفاة بعد سرطان الرئة، وسرطان الثدي يحدث للنساء في سن اليأس نتيجة تكاثر خلايا الجسم بشكل سريع ولا يمكن السيطرة عليه مما يؤدي إلى حدوث السرطان، ويمكن اكتشاف وتشخيص سرطان الثدي مبكراً عن طريق الفحص الدوري ومتابعة الأعراض.

علامات سرطان الثدي:

أسباب سرطان الثدي:

يعد سرطان الثدي من أشهر أنواع السرطان التي تصيب السيدات كما أنه يصيب بعض الرجال ولكن بنسبة ضئيلة، وكان الحل هو استئصال أحد الثديين أو كلاهما ولكن مع تطور العلم وظهور اكتشافات حديثة في الطب أصبح من الممكن علاج سرطان الثدي، ويبدأ سرطان الثدي من الغدد الخاصة بإنتاج الحليب ثم ينتقل إلى بقية الأجزاء ومن أهم أسباب حدوث سرطان الثدي ما يلي:

  • يعتبر العامل الوراثي هو العامل الأكثر شيوعاً حيث أن التاريخ المرضي للعائلة يؤثر فيما بعد.
  • الإصابة بأحد الفيروسات أو أمراض الثدي والتي تؤدي إلى تنشيط الخلايا السرطانية.
  • تناول الكحول والتدخين وكذلك التدخين السلبي كل هذه الأمور تجعل الفرصة كبيرة في الإصابة بسرطان الثدي.
  • حدوث خلل في أحد الجينات المسئولة عن الأورام.
  • يتعرض النساء أيضاً للإصابة بمرض سرطان الثدي عند الوصول لسن اليأس وانتهاء الطمث.

خطورة سرطان الثدي:

السرطان مرض العصر ويصيب الملايين من الناس حول العالم وله أنواع كثيرة ومتعددة حيث أنه ينتشر في الجسم كله دون توقف وسرطان الثدي أحد الأنواع التي تصيب النساء بشكل خاص، ويمثل السرطان بشكل عام خطر كبير على الإنسان حيث لا يمكن السيطرة عليه أو توقيفه في حالة نشاطه ولكن هناك أساليب حديثة تحد من انتقاله إلى أجزاء الجسم الأخرى، وبعض أنواع السرطان مميتة ومنها سرطان الدم وسرطان المعدة أما سرطان الثدي فيشكل خطر كبير للمرأة حيث تضطر معظم الحالات إلى استئصال الثدي بالكامل للتخلص من هذا المرض اللعين.

  اسباب ارتفاع انزيمات الكبد

علامات سرطان الثدي:

هناك أعراض وعلامات عامة كثيرة للسرطان ولكن كل نوع له أعراض خاصة وسرطان الثدي له علامات يمكن التأكد من خلالها بإصابة الشخص من عدمه ولكن يجب أيضاً مراجعة الطبيب ومنها:

  • ظهور كتلة صلبة في أحد أجزاء الثدي نتيجة تلف الخلايا.
  • إفراز مادة شفافة من أحد الثديين أو كلاهما وفي بعض الأحيان يتم إفراز دم.
  • ظهور طبقة خشنة فوق الثدي المصاب تشبه قشور البرتقال ويصعب إزالتها.
  • احمرار سطح الثدي وحول الحلمة.
  • تراجع الحلمة إلى الداخل مع وجود ألم بها.
  • الشعور بوخز في الثدي عند النوم عليه أو لمسه.
  • تغير ملامح وشكل الثدي فمن الممكن أن يظهر أصغر أو أكبر من حجمه الطبيعي.
  • إرهاق مستمر وغثيان.
  • شحوب في الوجه وعدم الرغبة في تناول الطعام.
  • الشعور بالوخم والحاجة إلى النوم دائماً نتيجة وجود السرطان.

علاج سرطان الثدي:

مع ظهور سرطان الثدي أصبح هناك حملات توعية بين النساء من خطورة هذا المرض وتوفرت أساليب كثيرة لتشخيص المرض كما يوجد حملات لعلاجه وتشخيصه، وتستطيع المرأة تشخيص سرطان الثدي والمتابعة بشكل دوري عن طريق التوجه إلى أقرب مستشفى أو مركز طبي للتأكد من الإصابة من عدمها، وهناك أساليب كثيرة لعلاج سرطان الثدي ومنها العلاج الإشعاعي ويستخدم في المراحل الأولية وقد يأتي بنتائج في العلاج كما يتوفر أيضاً علاج باستخدام الأدوية التي تحتوي على كيماويات وهي أدوية صعبة وتسبب الكثير من المشكلات، أما العلاج النهائي فيكون استئصال الثدي لإزالة الورم ويعد هذا هو الحل الأخير الذي يلجأ إليه الأطباء بعد محاولات العلاج.