ما هو تحليل hbsag وأهمية القيام به

إن إصابة الفرد بأي مرض عادي يمكن ملاحظته من خلال التعرف على الأعراض العامة للمرض، ولكن هناك أمراض أخرى صامتة أي أنها لا تحمل أي أعراض يستطيع الفرد من خلالها التعرف على المرض الذي أصيب به ومن بين هذه الأمراض التهاب الكبد الوبائي الذي يصعب اكتشافه بسهولة وذلك لأن المريض لا يشعر بأي أعراض تدل على وجود هذا المرض منذ البداية وكذلك الأمراض السرطانية الصامتة التي لا يوجد لها أي أعراض في البداية وفي هذه الحالة فإن اكتشاف المرض يكون من خلال عمل عدد من الفحوصات والتي من بينها تحليل hbsag الذي يستطيع المريض من خلاله التعرف ما إذا كان مصاب بمرض التهاب الكبد الوبائي ب أم لا.

يمكن أيضاً من خلال تحليل hbsag يتعرف المريض على مدى تطور مرض التهاب الكبد الوبائي ب وذلك من خلال نتائج هذا التحليل فإذا جاءت بالسلب فهذا يعني أن الجسم قد أصيب بالمرض وتخلص منه خلال فترة تسع أسابيع بينما إذا كانت النتائج إيجابية فهذا دليل على إصابة الشخص بالمرض.

تحليل hbsag:

القيام بتحليل hbsag :

يعتبر تحليل hbsag من التحاليل الهامة التي تساعد المريض في التعرف على ما يحدث له وذلك لأن أعراض مرض التهاب الكبد الوبائي كثيرة ومتشابهة مع العديد من الأمراض الأخرى فيقع بذلك المريض في حيرة، ومن ضمن أعراض المرض الغثيان بشكل دائم واصفرار لون العينين والبشرة وفقدان الشهية وعدم الرغبة في تناول الطعام وأيضاً تغير لون البول والبراز إلى اللون الداكن، وهذا التحليل يتم من خلال الدم وذلك بسحب عينة من دم المريض وفحصها في المختبر الخاص بتحليلات الكبد الوبائي ب.

تستغرق نتيجة تحليل  hbsag فترة زمنية قصيرة فهي تظهر بعد يوم أو اثنين وذلك يتم تحديده مع معمل التحاليل ويستطيع بعدها المريض التعرف ما إذا كان مصاباً بالمرض أم أن لديه مناعة ضد الإصابة بهذا المرض ويتضح ذلك من خلال معرفة نوع النتيجة إما سلبية أو إيجابية كما ذكرنا من قبل.

  اسباب الصداع المستمر

إن هذا التحليل يفضل لأي شخص أن يقوم به وذلك لكي يكتشف المرض منذ البداية حيث أن عدم معرفة الشخص بالمرض تتسبب في تدهور حالة المريض، وإذا قام المريض بالتعرف على النتيجة وكانت إيجابية يجب عليه اختيار طبيب متميز لكي يقوم بعلاجه بشكل سريع للتخلص من المرض، ويفضل أن يختار المريض معملاً معروفاً وجيداً من أجل الحصول على نتائج سليمة.

ولا يتعرف المريض على مرض التهاب الكبد الوبائي ب من خلال تحليل  hbsag فقط بل هناك أنواع أخرى من التحليلات التي تبين إصابة الشخص بالمرض بشكل مزمن مثل تحليل hbcab الذي يؤكد أن الشخص مصاب بالمرض ومعرفة إذا كان المرض من الماضي أم جديد، وكذلك تحليل hbsab وهذا التحليل يتم القيام به للتعرف على أن الجسم كان يحمل للمرض ولكنه تم التعافي منه وأصبح للشخص مناعة ضد مرض التهاب الكبد الوبائي ب.

أهمية القيام بتحليل  hbsag:

إن تحليل  hbsag يعتبر من التحليلات الهامة التي يجب القيام بها وذلك لأنه يوضح ما إذا كان الشخص مصاب بمرض التهاب الكبد الوبائي أم لا، فالكبد يعد من الأعضاء التي تحافظ على جسم الإنسان وذلك لأنه يقوم بتنقية الجسم من السموم الموجودة به وكذلك يقوم الكبد بتنقية الجسم من الشحوم والدهون وتحسين عمليات الهضم، لذا يجب المحافظة على الكبد وعمل هذا التحليل للتأكد من عدم وجود أي خلل في الكبد وإذا أثبت التحليل أن هناك مرض يسرع المريض في السيطرة عليه.