ملفات png لـ رؤية 2030

يسعدني أن أقدم لكم الآن رؤيتنا لمستقبل أفضل للمملكة ، مستقبل نريد أن نعمل من أجله ابتداءً من اليوم ، لأنه يعبر عن كل طموحاتنا ويعكس قدرات أمتنا كافة.

عوامل النجاح لرؤية 2030

رؤية 2030

تبدأ قصص النجاح دائمًا برؤية ، ووجدنا أن أنجح الرؤى هي تلك المبنية على احتياطي قوي من القوة نؤمن به ونعلم أن الله – سبحانه وتعالى – جعلنا نقع في حب ذلك. وطن الانسان المبارك اغلى من النفط. مليار مسلم مصدر عمقنا العربي الإسلامي عامل النجاح الأول.

كما وجدنا أن بلادنا تتمتع بقدرات استثمارية ضخمة ، وسنسعى دائمًا لأن نكون محركًا للاقتصاد ، وموردًا إضافيًا لبلدنا ، وهو العامل الثاني في نجاحنا.

تتمتع الدولة بموقع جغرافي استراتيجي مهم. تعد المملكة من أهم بوابات العالم ، وموقعها يجعلها مركزًا للتواصل بين ثلاث قارات وتحيط بها عدة ممرات مائية مهمة وهي العامل الثالث في نجاح رؤيتنا ، فهذه العوامل الثلاثة هي أساس رؤيتنا ، سوف نستكشف رؤيتها ، وسنجمع خصائصها معًا.

موارد وثروات المملكة

رؤية 2030 1

وجدنا في بلادنا وفرة من بدائل الطاقة المختلفة ، فهي تحتوي على كميات كبيرة من الذهب والفوسفات واليورانيوم وغيرها ، والأهم من ذلك ، ثروتنا الأولى ، فهي لا تساوي أي ثروة مهما كانت ، طموحة الناس ، ومعظمهم من الشباب. هذا فخر بلادنا ، ضمانة مستقبل البلاد ، بارك الله فينا ، ولا ننسى أن المملكة نهضت في ظروف بالغة الصعوبة بمساعدة نجلهم ، عندما عبد العزيز بن عبد الملك الرحمن سعود – رحمه الله. باركوا روحه ورحمته – اتحدوا ، وبمساعدة هؤلاء الأبناء ، ستفاجئ هذه الدولة العالم مرة أخرى.

لا نقلق بشأن مستقبل المملكة ، فنحن نتطلع إلى مستقبل أكثر إشراقًا يمكننا تحقيقه من خلال ثروة الإنسان والطبيعة والثروة التي منحنا إياها الله – بعون الله ولا نتطلع إلى الخسارة بالأمس أو اليوم أي شيء ، ولكن يجب علينا دائمًا المضي قدمًا.

الأهداف الاقتصادية والصناعية لرؤية 2030

رؤية السعودية 2030

يا إخواني إن مستقبل تلك المملكة مستقبل مفعم بالأمل والأمل ، والعياذ بالله ، فإن أمتنا الغالية تستحق أكثر مما حققته. العالم فرصة لزيارة القبلة ووجهتهم الروحية.

نريد مضاعفة جميع إمكانياتنا ، نريد تحويل أرامكو السعودية من شركة متخصصة في إنتاج النفط إلى عملاق صناعي يمكنه العمل على مستوى العالم ، ومع تحول صندوق الاستثمار العام إلى أكبر صندوق سيادي في العالم ، ستكون جهودنا صُممت لإلهام شركاتنا الكبرى في المملكة لتجاوز الحدود الوطنية للعب دور فعال ومهم في السوق العالمية ، مع تشجيع الشركات الناشئة على النمو والتحول إلى عمالقة.

الأهداف العسكرية لرؤية 2030

المملكة 2030

ما نرغب فيه هو أن يظل تسليح جيشنا قويًا ، وفي الوقت نفسه نريد إنشاء ما لا يقل عن نصف احتياجاتنا العسكرية على المستوى المحلي من أجل استثمار ثروتنا داخليًا ، بهدف خلق المزيد والمزيد من الوظائف والاقتصاد. فرص.

الأهداف التنفيذية لرؤية 2030

سنسعى لتقليص جميع العمليات البيروقراطية طويلة الأمد وسنوسع قطاع الخدمات الإلكترونية الذي سيعتمد على الشفافية والمساءلة الفورية. على هذا النحو ، تم إنشاء مركز لقياس أداء جميع الجهات الحكومية ، مما يساعد في أي عمليات مساءلة فاشلة. وسواء فشلنا أو نجحنا ، سنكون شفافين للغاية وصريحين ، وسنقبل كل الآراء ونستمع إلى كل الأفكار.

الأهداف العامة لرؤية 2030

كل ما سبق تعليمات من عباد الحرمين المخلصين – حفظه الله – الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وولي عهده الأمين محمد بن سلمان – حفظه الله – أمرونا بالعمل الجاد في التخطيط. وننفذ كل شئ لتحقيق تطلعاتنا وتلبية جميع الرغبات.

وفقًا لتعليماته – حفظه الله – اعتبارًا من ذلك اليوم فصاعدًا ، سنفتح أبوابنا للمستقبل ، ومن تلك اللحظة فصاعدًا ، سنبدأ على الفور العمل للغد ، لك ولأطفالك وأجيالنا القادمة.

ما نريده ليس الاعتماد فقط على العوامل الداخلية لتعويض أوجه القصور ، أو محاولة الحفاظ على جميع المكاسب أو الإنجازات ، ولكن لبناء بلد أكثر ازدهارًا حيث يمكن لكل مواطن أن يجد ما يريده وما يريده. تعرف على دول العالم لتوفير كل الفرص للجميع ، من خلال التعليم والتأهيل ، ومن خلال تبني الخدمات المتقدمة ، في الرعاية الصحية ، والإسكان ، والترفيه ، وغير ذلك.

المملكة لديها وعد أمامك بأن تكون واحدة من الأفضل في العالم من حيث الأداء الحكومي وأداء المؤسسات الخاصة المختلفة التي تخدم شعب الدولة بشكل أكثر فاعلية. في الأسواق الخارجية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى