نتائج الصيد الجائر و عقوبتة في السعودية

يُعد الصيد الجائر ، أو يُشار إليه أحيانًا باسم الصيد غير القانوني أو غير القانوني ، أحد أخطر أنواع المشاكل التي تواجه البيئة. يؤدي تدمير جميع مكوناته الطبيعية ، خاصة تلك المتعلقة بالنظام الغذائي ، إلى هجرة الحيوانات من موائلها الأولية هربًا من الصيد الجائر الذي يعرض حياتهم للخطر بشكل واضح ويهددهم.

نتائج الصيد الجائر

يمكن أن يؤدي الصيد الجائر إلى العديد من المخاطر ، من أهمها:

  1.  بالإضافة إلى عدم قدرتها على التكاثر مرة أخرى ، فإنه يمنعها من النمو ، مما يؤثر سلبًا على دورة حياة هذه الحيوانات المعرضة لمثل هذا الصيد.
  2. يعرض العديد من الحيوانات لخطر الانقراض ، خاصة تلك التي تعيش في المناطق النائية.
  3. يؤدي قتل مجموعات كبيرة من الحيوانات لأغراض الترويح عن النفس إلى انتشار التلوث البيئي وإسقاط جميع القوانين بقصد الصيد السليم.
  4. اضطراب الحياة الفطرية للحيوانات التي تعيش في البرية.

وسائل الصيد الجائر

هناك العديد من الوسائل التي يستخدمها الصيادون للصيد الجائر ، وتتعلق هذه الوسائل بجودة وطبيعة البيئة وموقع الصيد ، ومن أهم وسائل الصيد الجائر ما يلي:

  1. الصيد الجائر الذي يعتبر من أكثر أنواع الصيد انتشارا في الغابات وكذلك في المناطق الاستوائية المختلفة ، والصيد الجائر يقضي على العديد من الحيوانات المختلفة من أجل الاستفادة من جلدها وعظامها ، وهذا الصيد منتشر في أفريقيا ، وخاصة صيد الأفيال للحصول على مادة عاجية مشتقة من العاج ، أدى إلى إنشاء جمعيات الرفق بالحيوان ، وخلق العديد من القوانين المختلفة للحد من ممارسة الصيد ، وتفرض الحاجة إلى الإنسان العديد من العقوبات التي يمكن أحيانًا الوصول إليها على مدى فترة طويلة فترة من الزمن. .
  2. الصيد الجائر البحري ، الذي يعتبر من أهم أنواع الصيد المنتشر على نطاق واسع ، حيث يرتبط بصيد أعداد كبيرة من الأسماك البحرية في أوقات صيد غير محددة ، مما يعرض هذه الأسماك للانقراض ، ونفوقها في أعداد كبيرة ، كما يتم القضاء على أنواع كثيرة ، ومعظم صيد البحري عبارة عن مجموعة كبيرة من الصيادين غير الشرعيين ، أي الصيادين الذين ليس لديهم أي وثائق أو وثائق رسمية تسمح لهم بالصيد ، والذين يبحثون دائمًا عن أسماك نادرة ومكلفة.

عقوبة الصيد الجائر في السعودية

في نطاق الجهود الهائلة التي تبذلها حكومة المملكة العربية السعودية ، أصدرت الهيئة السعودية للحياة الفطرية تحذيراً من جميع جرائم الصيد الجائر ومحاكمة كل من يرتكبها ، وسعت إلى تطبيق القانون على الصيادين في نطاق التعاون مع وقالت وزارة الداخلية ، المتحدث الرسمي باسم السلطات السعودية ، إن “أحمد البوق” السعودي حول الحيوان البري ، وكل المقاطع التي تم تداولها على صفحات التواصل الاجتماعي المختلفة تتناقض مع الجهود الضخمة التي تبذلها السعودية. من أجل حماية الأنواع البرية في المملكة العربية السعودية ، فإنه يظهر أيضًا أن هؤلاء الناس يفتقرون إلى الوعي.

الجدير بالذكر أن المملكة العربية السعودية هي إحدى العقوبات التي تسري على كل من يخالفها ويقوم بذلك فيما يتعلق بجريمة الصيد الجائر ، بالإضافة إلى السيطرة على جميع الأسلحة والأدوات والآلات المستخدمة ، هناك العديد من العقوبات المالية ، وكذلك السيطرة على الحيوانات والطيور التي يتم أسرها في حالة ثبوت أي مخالفة. يسمح بالصيد بشكل كامل دون أي رادع ، لكن يعني وجوب اتباع قوانين اللوائح الإدارية لنظام الصيد ، ويلزم الحصول على ترخيص من إمارة المنطقة ، مع الابتعاد عن جميع الأماكن التي تحظرها السلطات ، ويفضل بالسماح والصيد المعقول لمنع انقراض الحيوانات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى