شخصيات تاريخية

اقوال أمين معلوف

ولد أمين معلوف في بيروت عاصمة لبنان يوم 25 فبراير عام 1949 كان يقطن في قرية تدعى عين القبو في جبال لبنان، بعد أن تخرج أمين معلوف التحق بجريدة النهار البيروتية وعمل في المجال الاقتصادي وبعد ذلك عمل أمين معلوف في جريدة إيكونوميا بعد أن سافر إلى فرنسا وعمل أيضاً في المجال الاقتصادي.

إن ما هو مقدس في النظام الديمقراطي هو القيم وليس الآليات. وما يجب احترامه بالمطلق ودون أي تنازل هو كرامة البشر، نساءً ورجالاً وأطفالاً، بغض النظر عن معتقداتهم أو لون بشرتهم أو أهميتهم العددية

إذا كنت لا تعرف الحب فما يجديك شروق الشمس أو غروبها؟

لقد عشت لحظة نادرة من السعادة وأود وقفها مادامت لم تفسد لأستعيدها وهي لا تزال على حالها

الزوجة العاقلة تسعى إلى أن تكون أُولى نساء زوجها لانَ رغبتها في أن تكون الوحيدة وَهمٌ من الاوهام

وأما عمر فالحياة عنده مختلفة. إنها لذة العلم وعلم اللذة

إن قناعتي العميقة هي أن المستقبل غير مدوّن في أي مكان، وأن المستقبل سيكون ما نصنعه نحن منه.

إننا نجد بسهولة العزاء لفقدان الماضي، ولكن ما من شيء يعزينا لفقدان المستقبل

لقد ولد في تلك المدينة، لكن المستقبل لا يسكن أبدا بين جدران الماضي. بقي اختيار المنفى

أنا على يقين بأن من سيكتبون التاريخ بعد مئة عام سيقولون إن النفط لم يحقق الثروة للعرب إلا التعجيل في هلاكهم.

نحن جميعاً على متن زورق متصدع، سائرين إلى الغرق معاً، لكننا مع ذلك لا نكف عن تبادل الشتائم والمشاحنة غير آبهين بتعاظم أمواج البحر.

وحدهم الذين يعرفون بأنهم عاجزون عن المضي بعيداً ، يفاخرون ببلوغ الهدف

الرحيل عن الوطن هو سنة الحياة , و أحيانا تفرضه الأحداث و إلا فيجب أن نخترع له عذرا.