اقوال صدام حسين

صدام حسين و الاسم كامل  هو صدام حسين المجيد  التكريتي وينتمي صدام إلى عشيرة البيجات، وولد في 28 ابريل 1937 وتوفي في 30 ديسمبر لعام 2006 وكان صدام حسين رئيس لجمهوريه العراق وكان الأمين القطري لحزب البعث العربي الاشتراكي وكان أيضاً القائد الأعلى للقوات المسلحة العراقية في الفترة ما بين عام 1979 حتى 9 ابريل عام 2003.

إذا خانتك قيم المبادئ فحاول ألا تخونك قيم الرجولة

لا تكن فرصتك على حساب نفسك فتخسر نفسك.. وأكسب نفسك إذا ما أجبرت على خسارة فرصتك.
الفرصة الحقيقية هي التي تغتنمها، لا التي تتصورها ممكنة حسب.

اجعل اهتمامك بالفرصة التي تنتزعها، وليس في الفرصة التي تمنح لك.

نحن متواضعون بدون ضعف و أقوياء بلا غرور

أسرع وعجل في الخير، وتريث وتأنّ فيما يُلحق ضرراً بآخرين، ولا تتردد في إنفاذ الحق إلى ميدانه ولطم الباطل حيثما ذر قرنه.

إن قوة الحق عندما تجابه الباطل والإنحراف تتحول إلى طاقة فعل هائلة

أعلم بأنه ليس هناك ما هو أفضل من تجديد الأمل في النصر… وأن في العلاقة الإنسانية بين الرئيس والمرؤوس ما يحيي التفاؤل في النفس، ويعطيها الثبات، للمضي في طريقها، في ظروف حرب أو صراع، تكون الغلبة فيه للمطاولة والصبر والعزيمة.

الخوف من الله يزيل الخوف من الناس

أنا ستعدمني أمريكا وأنتم ستعدمكم شعوبكم

هرب الشيطان بعد أن كثرت أعداد من يقوم بواجبه من البشر

لقد كنت صادقاً في معاداتي للصهيونية ومخلصاً في التصدي للأمريكان ولكنني قصّرت في فهم الصحوة الإسلامية وتقريب الإسلاميين، تماماً كما قصّروا هم في فهمي واستيعابي لمصلحة المشروع الإسلامي الكبير. ولقد أدركت الآن، ولكن بعد فوات الأوان، بأنهم هم الوحيدون القادرون على لجم المشروع الصهيوني لو اتيحت لهم أجواء العمل الحقيقي وإمكاناته ولات ساعة مندم

لا تأسفاً لغدر الزمان ِلطالما رقصت على جثث الأسُودُ الكلابُ لا تحسبن برقصها تعلوا على أسيادها تبقى الأسودُ أسودُ و تبقى الكلابُ كلابُ تبقى الاسُودُ مخيفة ً في أسرها حتى وان نبحت عليها الكلابُ

من لا يهتم إلا بحقوقه و يهمل رعاية حقوق الآخرين ، يعيش وحده و يموت وحده

لاتقرب اليك من يظنك تحتقره.

ما يهمني هو أن تبقى الأمة رافعة رأسها لا تنحني أمام الصهاينة

كثير من الناس يردعهم الخوف فينافقون المسؤول دون اقتناع به

لكي تقود يجب أن يؤمن الناس الذين تقودهم بأنك عادل حتى و لو كنت قاسياً حينما يتطلب الأمر القسوة .

نعمل بالممكن ولا ننسى الطموح

احرص على أن لا تظلم أحداً .. فخير لك أن يفلت منك من يستحق عقاباً ، فتلوم النفس ، من ان تظلم انساناً فتعنفها

لا تختر في موقع القيادة أولئك الذين يشيرون إلى ما هو أعلى من دورهم في النجاح أو النصر