شخصيات تاريخية

اقوال طارق السويدان

ولد طارق السويدان يوم 15 نوفمبر عام 1953 وهو داعية إسلامي وباحث ومؤرخ وكاتب ومدرب في الإدارة والقيادة وإعلامي، كان له العديد من البرامج التليفزيونية التي ساعدت في شهرته التي كان يتحدث فيها عن القيادة والأداء والتاريخ الإسلامي وتنمية القدرات والفكر كما أنه كان ينتمي لجماعة الإخوان المسلمين مما عرضه إلى الإقالة من قبل الوليد بن طلال من قناة الرسالة وذلك بعد أن عارض طارق السويدان الانقلاب العسكري الذي حدث في مصر وبين انتماءاته لجماعة الإخوان المسلمين.

قد تفقد أشياء وتقول لا تُعوض ، وقد تتفاجأ بأشياء أجمل تنسيك ما لا يعوض ، فكن واثقاً أن خزائن الله لا تنفذ.

أكثر الناس ينتظرون شيئاً ما ليتغيروا، وآخرون يتغيرون عندما تحدث لهم صدمة، أو تتغير أدوارهم في الحياة. لكن أعظم التغيير هو التغير المقصود الواعي النابع من التأمل والإرادة والشعور بالمسؤولية

العلماء مازالوا يبحثون عن مركز الكون ، وهناك أشخاص يعتقدون أنهم هم مركز الكون وكل شيء يتمحور حولهم.

يعطي الله كل طير طعامه ولكنه لا يرميه له في العش.

حجم النجاح يحدده حجم العقبات التي واجهتك للوصول الى النجاح.

معظم عقبات النجاح موجودة داخل عقلك أنت !

الإصلاح يسبق الجهاد دوما

تحكم في مصيرك , والا سوف يفعل ذلك شخص اخر.

الاستغلال العظيم للحياة هو ان تقضيها في عمل شئ ما يبقى الى ما بعد الحياة.

العقل ليس وعاء يجب ملؤه ,ولكنه نار يجب إيقادها.

الهموم قوة تصنع منك شجرة .. صمودها أو سقوطها عائد إلى مدى قوة تمسكك بجذورك.

العالم باسره يفسح الطريق للشخص الذي يعرف وجهته.

الامم يعتريها الوجود والفناء، والتاريخ يحدثنا عن أعمار الأمم، فمنها من بقي عشرات السنين ثم اندثر وباد، فمثلا اليونان امتد عمرها قرابة 500 عام ثم فقدت وجودها الثقافي فابتلعتها ثقافات أخرى، أما الثقافة الإسلامية فقد مضى عليها قرابة 15 قرناً وما زالت قائمة شامخة، وهي التحدي الوحيد لزعماء الغرب، فهي كالشجرة الطيبة أصلها ثابت وجذورها ضاربة في أعماق الأرض، إن الشعوب لا تُفنى جسديا ومادياً ولكنها تفنى ثقافياً.

الانسان بطبيعته غير صبور .. وبالتالي يلجأ الناس الى الانطباعات لتكوين حكم سريع على القائد و فعاليته

ليت كتب الفقه يعاد كتابتها بحيث تربط بالأهداف ولا تكون أحكاما مجردة لا هدف من ورائها