شخصيات تاريخية

اقوال فيكتور هوجو

ولد فيكتور ماري هوجو في عام 1802م، وولد في فرنسا بمدينة بيزانسون، كان أبن لأب يعمل ضابطًا عسكريًا وكان يعتبر والده مثلًا أعلى له، وأمه كانت متدينة، انفصل أبويه عن بعضهما وذلك كان بسبب سفر والده الكثير واختلاف كل من والده ووالدته في وجهات النظر السياسية. عاش هوجو مع والدته في فرنسا وتأثر بأفكارها وآرائها المؤيدة للملكية، ولكن في عام 1848 بعد الثورة الفرنسية تمرد هوجو على تلك الأفكار وأصبح من مؤيدي الجمهورية.

جحيم العاقل افضل من جنة غبي

عندما لا تتفاءل، يتسوس الذكاء.

لا قوة كقوة الضمير ولا مجد كمجد الذكاء

لا قوة كقوة الضمير ولا مجد كمجد الذكاء

الحرية هي الحياة ، و لكن لا حرية بلا فضيلة

فن العمارة هي المرآة التي تنعكس عليها ثقافات الشعوب ونهضتها وتطورها

إذا حدث واعقت مجري الدم في شريان فستكون النتيجة أن يصاب الإنسان بالمرض. وإذا أعقت مجري الماء في نهر فالنتيجة هي الفيضان، وإذا أعقت الطريق أمام المستقبل فالنتيجة هي الثورة

سنري رجال الثوب الكهنوتى يأكلون اللحم البشري، فهو مشهد ككل مشهد آخر

إن الحياة التى تخلو من العاطفة ليست غير حركة جافة صارخة ممزقة

إن الله جعل النساء جميلات، لكنه الشيطان الذي يجعلهن مثارا للفتنة.

سر العبقرية هو أن تحمل روح الطفولة إلى الشيخوخة، ما يعني عدم فقدان الحماس أبدا.

المحنة تصنع الرجال ورغد العيش يصنع الوحوش

الشرق عالم ساحر مشرق وهو جنة الدنيا، وهو الربيع الدائم مغمورا بوروده، وهو الجنة الضاحكة، وأن الله وهب أرضه زهورا أكثر من سواها، وملأ سماءه نجوما أغزر، وبث في بحاره لآلئ أوفر

في قلبي زهرة لا يمكن لأحد أن يقطفها.