شخصيات تاريخية

اقوال أوليفر ساكس

قد ولد ساكس في كركلوود بلندن، كان ترتيبه الرابع بين اخواته أي هو الاصغر من بينهم، كان والدية يهوديين الأصل، والده كان يسمي صموئيل ساكس وهو كان يعمل طبيبًا ليتوانيا، وكانت والدته مورييل إيلسى لاندا من أوائل الجراحين في إنجلترا، وكان ساكس من عائلة كبيرة وعريقة حيث كان منها الكاتب والمخرج الكبير جوناثان لين، كما كان من أبناء عمومته رجل الدولة الإسرائيلي أبا إبان، كما كان من احد أفراد عائلته روبرت أومان الذي حصل على جائزة نوبل.

كان هناك نوع من العاطفة المرتجفة التواقة، وحنين غريب، لعالم مفقود، نصف منسيَ، ونصف متذكّر

“إذا فقد رَجُلا رِجلا أو عَينا، فهو يعرف أنه فقد رِجلا أو عَينا، و لكن إذا فقد نفسا-نفسه-فليس بإمكانه أن يعرف ذلك، لأنه لم يعد موجودا هناك ليعرف”

“ولكن لم يُصادف أيا منا أبدا و حتى لم يتخيل، قوة كتلك لفقد الذاكرة،و إمكانية وجود حفرة لا يُسبر غورها ستسقط فيها كل تجربة و كل حادثة..حفرة إدكارية لا قرار لها ستبتلع العالم كله”

“كانت هوات عميقة من النسيان تفتح باستمرار أسفل منه، و لكنه كان يجسرها بخفة و سرعة
بأحاديث و تخيلات سلسة من جميع الأنواع، و التي لم تكن بالنسبة إليه تخيلات على الإطلاق و إنما طريقته التي كان يرى أو يفسر بها العالم فجأة”

“أنا اخترع بإستمرار لقاءات وحوارات خيالية”

“كان هناك نوع من العاطفة المرتجفة التواقة، وحنين غريب، لعالم مفقود، نصف منسيَ، ونصف متذكّر”

لا أشعر بالوحدة أبدا عندما أكون مستمتعا بوقتي